أكد مجلس الأمن اليوم السبت، استعداده لفرض عقوبات على جنوب السودان، من أجل منع مزيد من تصاعد العنف والصراع في البلاد.

ودعا المجلس “جميع الأطراف إلى الاتفاق فورا على وقف فعّال للأعمال القتالية، من أجل تجنب تصعيد النزاع في موسم الجفاف القادم”.

وذكر المجلس في بيان أنه “لا يوجد حل عسكري للصراع، وأن السبيل الوحيد للمضي قدما في جنوب السودان هو من خلال عملية سياسية حقيقية وشاملة، تسمح لجميع الأصوات بالمشاركة في صياغة مستقبل البلاد”.

وأعرب المجلس عن “الاستعداد للنظر في اتخاذ تدابير إضافية، من أجل منع مزيد من تصاعد العنف والصراع، بما في ذلك العقوبات المحتملة والمناسبة للرد على الوضع”.

وجاءت تأكيدات مجلس الأمن هذه عقب إعلان الولايات المتحدة أنها تسعى لفرض عقوبات على نائب رئيس جنوب السودان السابق ورئيس أركان الجيش ووزير الإعلام، “لإذكائهم جذوة الصراع وعرقلة جهود السلام” في أحدث دولة في العالم، حسبما أفادت وكالة أسوشيتد برس.

وذكرت الوكالة أن هناك ملحقا للقرار الأميركي الداعي لحظر بيع الأسلحة لجنوب السودان وعقوبات جديدة عليها، ينص على فرض حظر على السفر وتجميد الأصول المملوكة لنائب الرئيس السابق وزعيم المتمردين رياك مشار والجنرال بول مالونق ووزير الإعلام مايكل ماكوي لويت، وذلك في حال أُجيز من مجلس الأمن الدولي.

وأمس الجمعة قالت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة سامنثا باور، إن “الولايات المتحدة الأميركية ستطرح على طاولة مجلس الأمن الدولي خلال الأيام القليلة المقبلة مشروع قرار بفرض عقوبات على جنوب السودان، تتضمن حظرا على الأسلحة”.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/kjk-300x203.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/kjk-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانأكد مجلس الأمن اليوم السبت، استعداده لفرض عقوبات على جنوب السودان، من أجل منع مزيد من تصاعد العنف والصراع في البلاد. ودعا المجلس 'جميع الأطراف إلى الاتفاق فورا على وقف فعّال للأعمال القتالية، من أجل تجنب تصعيد النزاع في موسم الجفاف القادم'. وذكر المجلس في بيان أنه 'لا يوجد حل عسكري...صحيفة اخبارية سودانية