قال الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، الصوارمي خالد سعد، ان قواته صدت اليوم الاثنين، لهجوم من قوات الحركة الشعبية- شمال، على منطقة “الاحيمر” بولاية جنوب كردفان.

ويتقاتل جيشا الحركة الشعبية-شمال والجيش السوداني الحكومي ، منذ العام 2011م، بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

 وأسفرت المعارك بين الجيشين – بالنيل الازرق – عن نزوح مليون شخص الى اثيوبيا ومعاناة (800) ألف مواطن في مناطق تسيطر عليها الحركة الشعبية جر اء نقص الغذاء- بحسب تقارير الأمم المتحدة.

ونفى سعد، سيطرة قوات الحركة على المنطقة. وقال في بيان نشرته وكالة السودان للانباء “قامت الحركة الشعبية – شمال، متسللة عبر الجبال في الخامسة من صباح اليوم الإثنين بالهجوم على منطقة الإحيمر بولاية جنوب كردفان محاولة دخولها والإستلاء عليها غير أن القوات المسلحة تصدت للهجوم”.

ولم يتسن لـ(الطريق) الحصول على تعليق فوري من جيش الحركة الشعبية- شمال.

وتتعثر مفاوضات بين الجانبين، بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا لجهة عدم احراز تقدم في القضايا المطروحة على طاولة التفاوض.

وأعلنت الحركة، في الرابع والعشرين من نوفبمر الماضي، مهاجمة قواتها موقعين للقوات الحكومية في ولاية النيل الأزرق.

وقال المتحدث باسم الحركة، أرنو لودي، في بيان ، “الهجوم على الموقعين الحكوميين في ولاية النيل الأزرق نهاية الأسبوع الماضي ردة فعل على قصف الطيران الحكومي لمدينتي يابوس وشالي في جنوب الولاية”. وأكد لودي أن قوات الحركة هاجمت حامية حكومية في مدينة بوك وسط الولاية وتمكنت من تدمير سيارة رباعية.

لكن الجيش السوداني، نفى مهاجمة الحركة لقواته. وقال المتحدث باسمه العقيد الصوارمي خالد سعد، لفرانس برس إن الأمر “غير صحيح كليا”، موضحا أن الجيش هاجم تجمعات للمتمردين في مدينة يابوس بجنوب النيل الأزرق.

الخرطوم- الطريق

الجيش السوداني يعلن تصديه لهجوم من قوات "الشعبية" بجنوب كردفان https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/26420UKME3N0QGZ-300x188.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/26420UKME3N0QGZ-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب كردفانقال الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، الصوارمي خالد سعد، ان قواته صدت اليوم الاثنين، لهجوم من قوات الحركة الشعبية- شمال، على منطقة 'الاحيمر' بولاية جنوب كردفان. ويتقاتل جيشا الحركة الشعبية-شمال والجيش السوداني الحكومي ، منذ العام 2011م، بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.  وأسفرت المعارك بين الجيشين – بالنيل الازرق – عن...صحيفة اخبارية سودانية