اعلنت وزارة المالية السودانية، رفع سعر صرف الدولار في مقابل الجنيه السوداني المستخدم في واردات القمح، ما يعني فعلياً إلغاء الدعم الحكومي للسلعة.

وعدلت الوزارة “سعر دولار القمح” من أربعة جنيهات سودانية إلى ستة جنيهات للدولار، ليتفق مع سعر الصرف الرسمي للعملة. وقال وزير المال بدر الدين محمود، الاحد، إن “التعديل جاء وفقاً لنتائج العطاء الأخير لاستيراد القمح والدقيق، ولتوجه الأسعار العالمية إلى الهبوط”.

ووصف محمود التعديل بأنه “خطوة إيجابية للخروج من الدعم في صورة كلية، من دون الضغط على المواطن برفع اسعار الخبز، للاستفادة من انخفاض أسعار القمح عالمياً”.

وفي اغسطس الماضي، حررت الحكومة استيراد سلعتي الدقيق والقمح التى كانت حكرا لثلاث شركات مطاحن رئيسية للغلال في البلاد، واكدت فتح باب الاستيراد لبقية شركات المطاحن عبر عطاءات فازت معظهم هذه الشركات بها لاحقا.

ولسد فجوة الاستهلاك المحلي من القمح يجب أن تنفق الحكومة السودانية أكثر من ملياري دولار سنويا لاستيراد كميات كافية.

ويواجه السودان أزمة اقتصادية بعد انفصال الجنوب فى يوليو 2011، وذهاب الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى إلى فقدان (46%) من إيرادات الخزينة العامة و(80%) من عائدات النقد الأجنبى. مما ترتب عليه زيادات مضطردة في اسعار كافة السلع بالاسواق السودانية.

الخرطوم- الطريق

الحكومة السودانية ترفع الدعم عن واردات القمحhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/قمح-300x187.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/قمح-95x95.jpgالطريقأخباراقتصاداعلنت وزارة المالية السودانية، رفع سعر صرف الدولار في مقابل الجنيه السوداني المستخدم في واردات القمح، ما يعني فعلياً إلغاء الدعم الحكومي للسلعة. وعدلت الوزارة 'سعر دولار القمح' من أربعة جنيهات سودانية إلى ستة جنيهات للدولار، ليتفق مع سعر الصرف الرسمي للعملة. وقال وزير المال بدر الدين محمود، الاحد، إن...صحيفة اخبارية سودانية