اعلن وفدا الحكومة السودانية والحركة الشعبية- شمال، اليوم السبت، فشل جولة المفاوضات غير الرسمية الثانية التي بدات الجمعة بالعاصمة الالمانية برلين في التوصل الى حل.

ويتقاتل جيشا الحكومة والحركة بولايتين في البلاد منذ العام 2011، وفشلت عدة جولات تفاوضية رعاها الاتحاد الافريقي.

وقال المتحدث باسم ملف السلام الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، مبارك اردول، اليوم السبت، “الوفد الحكومي رفض كل المقترحات التي قدمت الحركة الشعبية له لحل الازمة الانسانية والوصول لحوار وطني متكافئ  ووقف الحرب في وقت متزامن في المنطقتين ودارفور وايجاد ترتيبات امنية جديدة وسياسية للمنطقتين”.

واعلن اردول، في بيان اطلعت عليه (الطريق)، نهاية الجولة الثانية للمفاوضات غير الرسمية دون التوصل الى حل. وقال انه “بنهاية الجولة انتهى الحوار غير الرسمي بين الشعبية والحكومة”. واضاف ” الحركة الشعبية ستصدر لاحقاً بيان مفصل حول ماجري في اخر جولات المفاوضات غير الرسمية”.

وشدد “الحركة الشعبية تتمسك بالقضايا الرئيسية للشعب السوداني، قضايا السلام والطعام والحريات والمواطنة بلا تمييز وتقدم الشهداء يومياً ولاتتلقي دروس من اي احد كان”.

من جهته، اعلن رئيس الوفد الحكومة لمفاوضات المنطقتين، ابراهيم محمود، تراجع الحركة الشعبية عن التزاماتها وتعهداتها السابقة مما أدى الى فشل جولة المشاورات غير الرسمية ببرلين.

 وقال في تصريحات صحفية ان “وفد الحركة برئاسة ياسر عرمان رفض ما التزم به سابقا في جولة اديس أبابا الماضية بالانضمام للحوار الوطني” ودعا الى إسناد رئاسة الحوار الى قوى دولية اخرى في تعارض واضح لسودانية الحوار الذي حظي باجماع القوي الوطنية والسياسية بالبلاد وتأييد المجتمع الدولي”.

واضاف، ” تنصل وفد الحركة عن مبدأ وحدة الجيش الوطني الذي مثل قاعدة الاتفاق السابق مع الحركة وطالب بالتمسك بقواته خارج اطر وحدة وقيادة الجيش الوطني السوداني”.

وقال محمود،  “إزاء هذه التراجعات تأسف حكومة السودان لهذه الموقف الذي يمثل انتكاسة لأسس التفاهمات السابقة التي أرست مباديء لتحقيق السلام الشامل وكذلك مثلت إحباطا لتطلعات مواطني المنطقتين وأهل السودان اجمعين”.

واتهم محمود الحركة بعدم جديتها وأكتراثها لمعاناة المواطنين في المنطقتين وأنها تستعمل المفاوضات كتكتيك لاطالة امد الحرب وتحقيق تطلعات و”مآرب شخصية”.

وشدد على حرص الحكومة وعزمها على المضي قدما في تحقيق السلام مع جميع الأطراف التي تملك الرغبة والارادة السياسية وعبر عن شكره لجهود الوساطة الافريقية والحكومة الألمانية علي استضافتها وتسهيلها لهذه الاجتماع ودعمها لعملية السلام في السودان.

في غضون ذلك، بدات في مدينة دير زيت الإثيوبية، اليوم السبت، جولة مفاوضات غير رسمية بين حركات مسلحة تقاتل الحكومة السودانية في اقليم دارفور.

وقال نائب رئيس بعثة السودان بأثيوبيا، حمزة عمر حسن، لوكالة السودان للانباء، “إن جولة المشاورات غير الرسمية بدأت اليوم بمنطقة دير زيت الإثيوبية”. واضاف “هذه الجولة تأتي مواصلة للمشاورات غير الرسمية التي سبق أن أشرفت عليها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى”.

الخرطوم- الطريق

الحكومة السودانية و(الشعبية) يعلنان فشل مفاوضات برلينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/rrr-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/rrr-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السوداناعلن وفدا الحكومة السودانية والحركة الشعبية- شمال، اليوم السبت، فشل جولة المفاوضات غير الرسمية الثانية التي بدات الجمعة بالعاصمة الالمانية برلين في التوصل الى حل. ويتقاتل جيشا الحكومة والحركة بولايتين في البلاد منذ العام 2011، وفشلت عدة جولات تفاوضية رعاها الاتحاد الافريقي. وقال المتحدث باسم ملف السلام الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال،...صحيفة اخبارية سودانية