قال اتحاد الصحافيين السودانيين – حكومي –  في بيان له، اليوم الثلاثاء، ان الصحافي عبد الرحمن العاجب لم يعتقل لأسباب متعلقة بالنشر أو بمهنته الصحفية.

واعتقل جهاز الأمن والمخابرات في السودان، الصحافي عبد الرحمن العاجب، الذي يعمل لصالح صحيفة (اليوم التالي)، يوم 22 سبتمبر الحالي، دون توضيح أسباب إعتقاله ودون توجيه تهمة.

وعُرف العاجب باهتمامه ومتابعته الدقيقة لملف دارفور بصحيفته، وكشف الإنتهاكات الحكومية في الإقليم المضطرب.

وانتقدت شبكة الصحفيين السودانيين بيان الإتحاد، ووصفته بـ”الخالي من المضمون”.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لشبكة الصحفيين السودانيين ، علاء الدين محمود، لـ(الطريق)، ان اتحاد الصحافيين بدلاً من أن يدين السلطات الأمنية التي اعتقلت الصحافي، لجأ لإدانة الزميل العاجب، وكأن الصحافي معزول عن محيطه السياسي والإجتماعي، وعن حركة الجماهير”. وأضاف محمود، ان ” إعلام السلطة ظل يروج لمصطلح الحياد في العمل الصحفي، ولكن لا لوجود لهذا المصطلح، وهنالك الدقة والمصداقية وعكس الحقائق وهو ما ظل يقدمه الزميل العاجب”.

وقال علاء الدين، ان “الإتحاد لطبيعته السلطوية جنح نحو السلطة وتماهي مع التبريرات والتسريبات الأمنية حول إعتقال الزميل العاجب، واعتمدها كرواية رسمية لحادثة الإعتقال”، وأضاف، “لا نتوقع من الإتحاد سوي التبريرات الأمنية لقمع الصحافة والصحافيين”.

الخرطوم – الطريق

إتحاد الصحافيين السودانيين: اعتقال (العاجب) لا علاقة له بالنشر أو بمهنتهhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/aagib-300x248.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/aagib-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةقال اتحاد الصحافيين السودانيين - حكومي -  في بيان له، اليوم الثلاثاء، ان الصحافي عبد الرحمن العاجب لم يعتقل لأسباب متعلقة بالنشر أو بمهنته الصحفية. واعتقل جهاز الأمن والمخابرات في السودان، الصحافي عبد الرحمن العاجب، الذي يعمل لصالح صحيفة (اليوم التالي)، يوم 22 سبتمبر الحالي، دون توضيح أسباب إعتقاله ودون...صحيفة اخبارية سودانية