صادق البرلمان السوداني اليوم الأحد، على تعديلات الدستور تحول بموجبها جهاز الامن والمخابرات الوطني لقوة نظامية بدلا عن السلطات الممنوحه له قبل التعديل بجمع المعلومات وتحليلها، كما اعطت التعديلات رئيس الجمهورية الحق في تعيين وعزل ولاة الولايات.

واجاز البرلمان باغلبية ساحقة ووسط غياب كتلة نواب المؤتمر الشعبي المعارض، واعتراضات بعض النواب على المادة (151) المتعلقة بجهاز الأمن والمخابرات.

واودعت الرئاسة السودانية، في الثالث من نوفمبر الماضي، البرلمان مشروع تعديل الدستور الانتقالي لعام 2005، لم يكن من بينها مقترحات تعديل متعلقة بجهاز الامن والمخابرات السوداني، وتضمن مشروع التعديلات المعلن انتخاب ولاة الولايات، وقضايا الحكم اللامركزي.

وطالب النائب البرلماني علي عثمان محمد طه، اثناء التداول حول اجازة التعديلات في البرلمان اليوم الأحد، بان تصاحب هذه التعديلات الدستورية حرية في العمل السياسي، وقال ” لابد ان يكون هناك فضاء للتداول الحر وحرية الرأي والتعبير حتى لا يكون تركيز السلطات ومركزية الأجهزة مدعاة لشيء من التسلط واخذ حقوق الناس لجهة دون اخرى”.

وقال طه “وددت لو ان الاخوة في المؤتمر الشعبي ما وقفوا عند حد النصوص الشكلية”، وأوضح أن الدستور روح ومسؤولية قبل ان يكون شكلاً ولفظاً، وأشار الي ان تلك التعديلات تعزيز لمكاسب الافراد وتوسيع لدائرة المشاركة وتامين لوحدة الوطن وعدل في الميزان بين ما هو ولائي ومركزي.

وتساءل طه، أي نقص في هذا واي عيب فيه وتابع هذا حق لنا ان نفتخر بهذه التعديلات وان ندفع بها الي رئيس الجمهورية والولاة والراي العام، واضاف “نقول هذه بداية الغيث لعام من الاستقرار والتنمية والتقدم”. وأشار إلى أن تضمين اتفاقية الدوحة في الدستور خطوة نحو الوحدة الوطنية والقضاء علي مواطن الحرب والصراع.

في السياق، قال مساعد الرئيس السوداني ابراهيم غندور، إن هذه التعديلات جاءت في وقتها المناسب، واشار الى ان عدد العاملين في الخدمة المدنية في الولايات يحتاج الى مراجعة عاجلة، وأكد أن بعض الولايات لم تنفذ الحد الأدنى للأجور حتى هذه اللحظة.

الخرطوم- الطريق

البرلمان السوداني يُعدل الدستور ويحول "الامن" الى قوة نظاميةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-في-البرلمان-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-في-البرلمان-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالةصادق البرلمان السوداني اليوم الأحد، على تعديلات الدستور تحول بموجبها جهاز الامن والمخابرات الوطني لقوة نظامية بدلا عن السلطات الممنوحه له قبل التعديل بجمع المعلومات وتحليلها، كما اعطت التعديلات رئيس الجمهورية الحق في تعيين وعزل ولاة الولايات. واجاز البرلمان باغلبية ساحقة ووسط غياب كتلة نواب المؤتمر الشعبي المعارض، واعتراضات بعض...صحيفة اخبارية سودانية