أجاز المجلس الوطني (البرلمان) في السودان، اليوم الاثنين، مشروع “قانون الرفق بالحيوان” لسنة 2015م، بعد تعديل تسميته من “قانون رفاه الحيوان”، إلى “الرفق بالحيوان”.

 وانتقد مساعد رئيس الجمهورية السابق، والنائب البرلماني، نافع علي نافع، القانون، وقال انه جاء إرضاءاً للمجتمع الدولي، وانه نوع من “الهزائم النفسية والتقليد الأعمى للغرب”، الذي يهتم بـ”القطط والكلاب”، قبل أن يصفه بـ”المستفز”.

وقال نافع، ان “السودان ليس بحاجة لمثل هذه القوانين”، وأضاف، “مهما كانت مبررات القانون إلا انه يمثل هزيمة نفسية وتقليد أعمى للغرب”.

واضاف، ان “القانون سيفتح الباب واسعاً أمام المنظمات الأجنبية التي ستسعي لاتهام الحكومة بخرق القانون”، وقال، هذا القانون”سيدخلنا في متاهات جديدة”.

 وطالب نافع بتعديل اسم  القانون من “رفاه الحيوان” إلي “الرفق بالحيوان”، وعدلت التسمية بناء على طلبه.

من جانبه، طالب النائب الطيب الغزالي، باجازة القانون تمشياً مع متطلبات المجلس والضرورات، وقال “اجزنا قروض ربوية فى هذا المجلس بفقه الضرورة”، ويجب أن نجيز هذا القانون ايضاً وفقا لمتطلبات “فقه الضرورة”.

وأضاف، أجزنا في هذا المجلس تقريراً حول خفض الوفيات أيضاً وفقاً لمتطلبات الضرورة، منتقداً الحديث حول خفض الوفيات، وتساءل” كيف نجيز تقرير حول خفض الوفيات ونحن نعلم ان الله هو الذي يخفض الوفيات؟”.

 من جهته، دافع النائب محمد حمد الازرق، عن القانون وقال ان”القانون لم يكن افتراء من البرلمان وانما اقرته منظمة الاوبئة العالمية “.

وكفل القانون للحيوان” الحماية من العطش والجوع والخوف، وعدم تعرضه لمؤثرات فيزيائية، وحرية التعبير عن سلوكه الحيواني”- بحسب نص القانون.

وحدد القانون الجديد، ساعات عمل الحيوان، وفرض عقوبات تصل للسجن والغرامة في مواجهة منتهكي حقوق الحيوانات.

الخرطوم – الطريق

البرلمان السوداني يجيز "قانون الرفق بالحيوان"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/أزمة-المياه-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/أزمة-المياه-95x95.jpgالطريقأخبارتشريعاتأجاز المجلس الوطني (البرلمان) في السودان، اليوم الاثنين، مشروع 'قانون الرفق بالحيوان' لسنة 2015م، بعد تعديل تسميته من 'قانون رفاه الحيوان'، إلى 'الرفق بالحيوان'.  وانتقد مساعد رئيس الجمهورية السابق، والنائب البرلماني، نافع علي نافع، القانون، وقال انه جاء إرضاءاً للمجتمع الدولي، وانه نوع من 'الهزائم النفسية والتقليد الأعمى للغرب'، الذي...صحيفة اخبارية سودانية