قلل الرئيس السوداني عمر البشير، من دعوات العصيان المدني يوم 19 القادم. وقال ان حكومته لن تسقط بـ”الواتساب والكيبورد.. ولن أسلم الحكم لهم”، واضاف ” الدايرنا يجنيا عديل “.

وتأتي تصريحات البشير قبل اسبوع من دعوات لتنفيذ عصيان مدني في البلاد يوم 19ديسمبر لاسقاط نظام الحكم، انضمت لها احزاب معارضة وحركات مسلحة.

وقال البشير مخطابا حشداً جماهيريا بمدينة كسلا شرقي البلاد، اليوم الاثنين ” اليومين دي بتسمعو قالوا دايرين يهزموكم بالكيبورد والواتس اب”، وتابع “الدايرنا احسن يجينا عديل.. الانقاذ ليست عمر البشير بل انتم”، في اشارة للجماهير.

ونفى البشير، أن يكون قد هرب بعد نجاح العصيان المدني في 27 نوفمبر الماضي، الذي تزامن مع زيارته للإمارات التي استمرت لنحو اسبوع، وأضاف “لما أطلقوا دعوتهم للعصيان مؤخراً، وانا كنت في الخارج في مهمة وشغل رسمي قالوا الرئيس شرد-هرب- “. وقال البشير انه يمثل من موقعه عزة وكرامة السودانيين.

وشدد البشير على انه لن يتنازل عن الحكم، وقال “الارض التي رويناها بدماء الشهداء لن نبيعها بالدولارات ولن نسلمها لناس الكيبورد والواتساب”، وتابع “الدايرنا يجينا عديل ذي ماجانا قبل كدة”.

ومضى الرئيس السوداني في انتقاد المعارضين الرافضين للحوار مع حزبه بالقول ” الشعب لن ينتظر عملاء وخونة يريدون بيع السودان بشوية دولارات”، وأضاف “لن نفرط في السودان لانه غالي وعزيز “.

وأوضح انه عندما طلب تأشيرة الدخول للولايات المتحدة الاميركية لم يكن يمزح وتابع ” انا لما طلبت تأشيرة سفر لنيويورك مفتكرني بهظر” في اشارة لتحديه محكمة الجنايات الدولية.

وكان البشير قد اعلن في مؤتمر صحفي بالعاصمة السودانية في سبتمبر 2013 انه تقدم بطلب تأشيرة دخول للولايات المتحدة الاميركية للمشاركة في اعمال الجمعية العمومية للامم المتحدة في نيويورك.

وقال البشير مخطابا الحشد ” انا جاهز للسفر الى نيويوك اليوم اذا منحته الولايات المتحدة الاميركية تاشيرة الدخول لاراضيها  واضاف “انا لو ادوني تاشيرة بنزل في نيويورك في ارض العدو”.

وقال الرئيس السوداني أنه لا يعرف الخوف، وأضاف ” كان خفت يحردن بنات السودان كلهم”، وقال مخاطبا الجماهير “ما تسمعو  كلام المخذلين.. هؤلاء قليلي الهمة نتحداهم عملوا شنو ونحنا عملنا شنو”.

واعلن حزب المؤتمر الوطني السبت الماضي تشكيل غرفة للرد على دعاة العصيان المدني واستفسارات عضوية الحزب الحاكم في العاصمة السودانية

وشن مساعد الرئيس السوداني ابراهيم محمود حامد هجوما لاذعا على مناهضي حكومته وقال ان ” العصيان المدني لن يسقط حكومته ” واشار الى ان العصيان المدني الذي نفذ في نوفمبر الماضي كان فاشلا .

وتعتزم السلطات السودانية نشر 10آلاف شرطي بالتزامن مع تنفيذ حملات العصيان المدني لاسيما في العاصمة الخرطوم .

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/الرئيس-البشير-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/الرئيس-البشير-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالعصيان المدنيقلل الرئيس السوداني عمر البشير، من دعوات العصيان المدني يوم 19 القادم. وقال ان حكومته لن تسقط بـ'الواتساب والكيبورد.. ولن أسلم الحكم لهم'، واضاف ' الدايرنا يجنيا عديل '. وتأتي تصريحات البشير قبل اسبوع من دعوات لتنفيذ عصيان مدني في البلاد يوم 19ديسمبر لاسقاط نظام الحكم، انضمت لها احزاب معارضة...صحيفة اخبارية سودانية