أمر الرئيس السوداني، عمر البشير، وزارة النفط السودانية  بإيقاف الدين والشراء مباشرة للمشتقات النفطية، قبل ان يوجه بضرورة بإيجاد آلية مشتركة لتوفير الخام للمصافي دون اللجوء للدين من الشركاء.

وقال وزير النفط والغاز محمد زايد عوض، يونيو الماضي، ان “الحكومة تضطر لاقتراض المنتجات البترولية من الموردين  بزيادة 16 دولار عن السعر العالمي الرسمي، لسد العجز على ان تدفع مستحقاته المالية آجلاً”. واعلن ان ديون شركات النفط على السودان التي من بينها شركات صينية وصلت الى 2 مليار و500 مليون دولار.

ويخوض السودان هذه الايام في العاصمة الصينية بكين  اجتماعات للنظر في جدولة أو إعفاء الديون الصينية على السودان، والبالغة نحو أربعة مليارات دولار. وشكل البلدان لجنة عليا للنظر في الصعوبات التي تواجه الصينيين بالسودان، وإيجاد صيغة دائمة للشراكة عقب ترفيع العلاقة بين البلدين إلى الاستراتيجية في مايو الماضي.

ودعا الرئيس البشير، الى عقد اجتماع يضم المالية وبنك السودان لمعالجة أوضاع الشركات الوطنية العاملة فى قطاع النفط والشركات الأخرى من الآثار المترتبة على الإجراءات الاقتصادية الأخيرة.

وتراس البشير، اليوم الاثنين، الاجتماع الأول لمجلس شؤون النفط خلال العام 2017.

وقال وزير الفط السوداني، وفقا لوكالة السودان للانباء، ان الاجتماع ناقش التوجيهات الخاصة بخروج الدولة من تجارة النفط . وكشف عن دخول حقل الروات دائرة الإنتاج خلال هذا العام بإنتاجية تقدر بحوالي 5 آلاف برميل فى اليوم.

الخرطوم- الطريق

 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/بترول-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/بترول-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباراقتصادأمر الرئيس السوداني، عمر البشير، وزارة النفط السودانية  بإيقاف الدين والشراء مباشرة للمشتقات النفطية، قبل ان يوجه بضرورة بإيجاد آلية مشتركة لتوفير الخام للمصافي دون اللجوء للدين من الشركاء. وقال وزير النفط والغاز محمد زايد عوض، يونيو الماضي، ان “الحكومة تضطر لاقتراض المنتجات البترولية من الموردين  بزيادة 16 دولار عن...صحيفة اخبارية سودانية