قال الشاكي في قضية الزعيمين الكنسيين اللذان يواجهان تهما بالتخابر مع جهات اجنبية، ان المتهم الاول “روّج لتقسيم السودان الى خمس دويلات”.

واعتقل جهاز الأمن والمخابرات السوداني، “القس يت مايكل” و”القس بيتر ين”، وهما تابعان للكنيسة الإنجيلية المشيخية لجنوب السودان، في ديسمبر العام الماضي، ويناير مطلع العام الحالي، توالياً. ودوّن في مواجهتمها بلاغات جنائية تحت المواد (26) ، و(50)، و(51)، و(53)، و(62)، و(125) من القانون الجنائي السوداني، واحالهما للنيابة، مطلع مارس الماضي.

وتصل عقوبة المادة 50 من القانون الجنائي السوداني، للإعدام.

ونقل الشاكي، وهو ممثل لجهاز الامن السوداني لقضاة المحكمة اليوم الاثنين، بان المتهم الاول قام بالتروج لتقسم  السودان لخمس دول اثناء مخاطبته لندوة عقدت في كنيسة بالخرطوم بحري.

واضاف الشاكي، ان المتهم الاول اثار “الفتنة الدينية والنعرات الاثنية” متوقعا انقسام السودان الى خمس دويلات ونقل في خطبة الكنيسة ان المواطنين عاجزين عن تحقيق العدالة لانفسهم.

وروى الشاكي لقضاة المحكمة ان المتهم الاول حرض المواطنين بالخروج على الدولة في كنيسة بحري ونيل حقوقهم بالقوة. واشار الشاكي، الى ان المتهم الاول تحدث في الندوة التي اقيمت في 14ديسمبر2014 بعد ان سمح له رجل دين بالكنيسة بالتحدث ان “السودان قبل الانفصال لم يكن يسمح بحرية الاديان”.

وحددت المحكمة الخميس المقبل موعدا للاستماع لشهود الاتهام.

الخرطوم- الطريق

محكمة الزعيمين الكنسيين تواصل جلساتها بالخرطومhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كنيسة.jpg?fit=300%2C230&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كنيسة.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارحرية الاعتقادقال الشاكي في قضية الزعيمين الكنسيين اللذان يواجهان تهما بالتخابر مع جهات اجنبية، ان المتهم الاول 'روّج لتقسيم السودان الى خمس دويلات'. واعتقل جهاز الأمن والمخابرات السوداني، “القس يت مايكل” و”القس بيتر ين”، وهما تابعان للكنيسة الإنجيلية المشيخية لجنوب السودان، في ديسمبر العام الماضي، ويناير مطلع العام الحالي، توالياً. ودوّن...صحيفة اخبارية سودانية