أعلن حزب الامة القومي، إجراء مراجعة حقيقية لأسباب فشل دعوة الحوار في السودان، وتحديد المسؤول عن الاخفاق. وشدد الحزب على ان الامور لن تبدأ من حيث توقفت في اعقاب إعتقال زعيمه الصادق المهدي.

وأطلقت السلطات السودانية، الاحد الماضي، سراح المهدي بعد إعتقال أستمر زهاء الشهر، على خلفية  انتقادات وجهها للمليشيا الحكومية – التي يطلق عليها (قوات الدعم السريع) والمعروفة شعبيا بـ(الجنجويد)-  بإرتكاب إنتهاكات بحق المدنيين في دارفور.

وتعهد الحزب في اول بيان له بعد اطلاق سراحه زعيمه، واطلعت عليه (الطريق) اليوم الاربعاء، بالعمل مع كافة الاطراف من اجل اقرار نظام جديد تشارك فيه القوى الداخلية والخارجية.

وأشار البيان، ان الحزب سيسعي  الى اقامة هذا النظام الجديد عبر إتصالات مباشرة مع كل الأطراف السودانية بالداخل والخارج لتوحيد الكلمة حتى تتحقق الأهداف الوطنية في السلام العادل الشامل و التحول الديمقراطي الكامل.

وأشار البيان الى حزب الأمة القومي لا يتعامل بردود الأفعال ولكنه ينطلق من مواقف إستراتيجية مبنية على المصلحة الوطنية العليا للبلاد. ولذلك يؤكد حزب الأمة تمسكه بإقامة نظام جديد بوسائل مبرأة من العنف والاستنصار بالخارج.

الخرطوم- الطريق

حزب الأمة يراجع أسباب فشل حواره مع الحكومةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/4-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/4-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانأعلن حزب الامة القومي، إجراء مراجعة حقيقية لأسباب فشل دعوة الحوار في السودان، وتحديد المسؤول عن الاخفاق. وشدد الحزب على ان الامور لن تبدأ من حيث توقفت في اعقاب إعتقال زعيمه الصادق المهدي. وأطلقت السلطات السودانية، الاحد الماضي، سراح المهدي بعد إعتقال أستمر زهاء الشهر، على خلفية  انتقادات وجهها للمليشيا...صحيفة اخبارية سودانية