قالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، أنها تشتبه بأن قيادياً متمرداً يتحمل مسؤولية الهجوم الذي تعرضت له إحدى مروحياتها الشهر الماضي.

 وقالت البعثة في بيان، لها الثلتثاء، إن “التحقيق الأولي حول ظروف تحطم المروحية “ام آي 8″ في 26 أغسطس الفائت والذي أسفر عن ثلاثة قتلى وجريح في صفوف طاقمها الروسي أثبت أن الطائرة تم اسقاطها فعليا”.

وأضافت أنه قبيل الحادث، اتهم زعيم الحرب المسؤول عن القوات المتمردة السودانية الجنوبية في المنطقة بيتر قديت، عنصراً في طاقم الأمم المتحدة باستخدام هذه الطائرات لنقل قوات حكومية، وذلك خلال مكالمة هاتفية.

وتابع البيان أنه “خلال هذا الاتصال توعد قديت بإسقاط مروحية البعثة”.

لكن البيان عاد واشار الى انه من السابق لأوانه الخروج بخلاصات نهائية تتصل بالمسؤولين عن الهجوم”، وأكدت الأمم المتحدة أن “تحقيقات أكثر عمقاً ستتيح تحديداً أكيداً لمصدر إطلاق النار الذي أصاب المروحية”.

وسبق أن عوقب قديت من جانب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لارتكابه فظائع في أبريل (نيسان) خلال معركة بنتيو، عاصمة ولاية الوحدة النفطية (شمال).

وقتل الآلاف ونزح أكثر من 1,8 مليون شخص جراء هذا النزاع بين قوات الرئيس سلفا كير وأنصار نائبه السابق رياك مشار.

الطريق+ وكالات

الأمم المتحدة تشتبه بـ(قيادي جنوبي متمرد) بإسقاط مروحياتهاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/مروحية-300x171.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/مروحية-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، أنها تشتبه بأن قيادياً متمرداً يتحمل مسؤولية الهجوم الذي تعرضت له إحدى مروحياتها الشهر الماضي.  وقالت البعثة في بيان، لها الثلتثاء، إن 'التحقيق الأولي حول ظروف تحطم المروحية 'ام آي 8' في 26 أغسطس الفائت والذي أسفر عن ثلاثة قتلى وجريح في صفوف...صحيفة اخبارية سودانية