اكد مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة في السودان، فرار الآلاف من مناطق القتال الاهلي باقليم دارفور المضطرب غربي البلاد، في وقت توقع ارتفاع ضحايا القتال الاخير بين مجموعتي “المالعليا” و”الرزيقات” الى اكثر من مائة قتيل.

وقال المكتب الاممي، ان مشافٍ بمنطقة ابوكارنيكا في ولاية شرق دارفور استقبلت عشرات الجرحى والقتلى في عمليات القتال الاهلي التي شهدتها المنطقة الاثنين الماضية.

واشار، الى عمليات نزوح كبيرة بولاية شرق دارفور. واضاف ” لم تتمكن فرق الوكالات الاممية من الدخول الى المنطقة لرصد عملية النزوح “.

وقال المكتب في تقرير اطلعت عليه (الطريق) اليوم الخميس، ان “البعثة المشتركة يوناميد بدارفور  اشارت الى حدوث عمليات نزوح كبيرة وسط سكان المنطقة الى جانب تدمير اجزاء كبيرة من منطقة ابوكارينكا بالولاية التي تعاني شحا في امداد الكهرباء والمياه بعد قطع الامداد عنها “.

وكشف التقرير عن ازمة وقود حادة تضرب المنطقة، بجانب حاجة النازحين الماسة الى الغذاء والمياه.

وحثت دول الاتحاد الاوروبي، الاربعاء، الحكومة السودانية، بالاسراع في السماح للمنظمات الانسانية الدولية بالوصول الى مناطق القتال الاهلي باقليم دارفور.

وأعرب دبلوماسيون أوروبيون عن دعمهم الكامل لطلب المنظمات الإنسانية الدولية  في سرعة توفير السماح وعدم عرقلة دورهم وتمكينهم لمساعدة المحتاجين.

واشار التقرير الاممي، الى ان البعثة الاممية تلقت معلومات في اليوم الثاني لوقوع النزاع الاهلي بفرار آلاف المواطنين الى المناطق المحيطة بمنطقة ابوكارينكا هربا من العمليات القتالية.

الخرطوم- الطريق

الامم المتحدة تتوقع ارتفاع ضحايا قتال (المعاليا) و(الرزيقات) لاكثر من مائة قتيل https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-300x200.jpeghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-95x95.jpegالطريقأخبارالعنف الاهلي,دارفوراكد مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة في السودان، فرار الآلاف من مناطق القتال الاهلي باقليم دارفور المضطرب غربي البلاد، في وقت توقع ارتفاع ضحايا القتال الاخير بين مجموعتي 'المالعليا' و'الرزيقات' الى اكثر من مائة قتيل. وقال المكتب الاممي، ان مشافٍ بمنطقة ابوكارنيكا في ولاية شرق دارفور استقبلت عشرات...صحيفة اخبارية سودانية