أستمعت محكمة سودانية اليوم الثلاثاء، لشاهدي إتهام في القضية التي يواجه فيها (33) شاباً بمنطقة الخوجلاب، شمالي العاصمة السودانية الخرطوم، تهماً بحرق قسم شرطة بالمنطقة إبان مظاهرات سبتمبر العام الماضي.

وأفاد شاهد الإتهام، رقيب شرطة محمد الامين تاج الدين، المحكمة بعدم رؤيته لأحد من المتهمين يقوم بحرق او نهب مقر الشرطة اثناء تواجده فيه، وقال “كنت متواجد على سطح مبني قسم الشرطة من السابعة والنصف صباحاً وحتي الثانية ظهراً، وحتي خروج كل القوة من القسم لم يتم حرق او نهب بالقسم من قبل المتظاهرين الذين قدر عددهم بمئتي شخص كانوا خارج القسم”.

فيما أفاد شاهد الاتهام الثاني، عريف شرطة عكاشة، بأنه رأى اثنين من المتهمين يقومان بحرق عربة دفار خارج قسم الشرطة. وأكد في شهادته انه لم يرى عمليات حرق وسلب بالقسم حتي مغادرته القسم في الثانية ظهرا.

وقالت عضو هيئة الدفاع المحامية آمال الزين لـ(الطريق)، ان افادة الشاهد الثاني في جلسة اليوم جاءت متناقضة مع أربعة شهود من رجال الشرطة أدلوا بشهاداتهم للمحكمة من قبل. وأشارت الى ان شهادة العريف شرطة عكاشة أكدت ايضا بأن قوة الشرطة اخلت القسم في حوالى الساعة الثانية ظهراً، وهذا ما يعني ان القسم تُرك دون حراسة ليوم كامل.

واندلعت مظاهرات عنيفة في سبتمبر من العام الماضي، إحتجاجا علي قرار حكومي برفع الدعم عن المحروقات والمشتقات البترولية، وواجهت الحكومة المظاهرات الشعبية بعنف وقمع شديدين، وسقط في الاحتجاجات حوالي (200) قتيل، بحسب احصاءات منظمات حقوقية وجهات مستقلة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG-20140220-WA0001-300x265.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG-20140220-WA0001-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالة,مظاهرات سبتمبر بالسودان ، قتل متظاهرين ، السودانأستمعت محكمة سودانية اليوم الثلاثاء، لشاهدي إتهام في القضية التي يواجه فيها (33) شاباً بمنطقة الخوجلاب، شمالي العاصمة السودانية الخرطوم، تهماً بحرق قسم شرطة بالمنطقة إبان مظاهرات سبتمبر العام الماضي. وأفاد شاهد الإتهام، رقيب شرطة محمد الامين تاج الدين، المحكمة بعدم رؤيته لأحد من المتهمين يقوم بحرق او نهب مقر...صحيفة اخبارية سودانية