اجبر تجدد القتال بين القوات الحكومية والحركات المسلحة بمنطقة شرق جبل مرة في اقليم دارفور  المضطرب، غربي السودان، الآلاف على النزوح إلى قرى وبلدات مجاورة في ولايتي شمال وجنوب دارفور.

ودارت معارك بين الجيش السوداني، وحركات مسلحة، الخميس الماضي، شرق جبل مرة وهى المنطقة التي تعتبر معقلا لجيش حركتي تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور وحركة جيش تحرير السودان فصيل “مناوي”.

ونزح الآلاف من منطقتي فنقا ودوبو اللتين شهدتا اعنف المواجهات المسلحة إلى قري مجاورة.

وقال القيادي الاهلي بمنطقة طويلة في ولاية شمال دارفور، احمد تجاني، لـ(الطريق) “اعمال العنف الدائرة بين القوات الحكومية والحركات المسلحة لا تزال تحاصر المئات من السكان وحالت دون خروجهم من مناطق القتال”.

وأشار الى ان المعارك، ادت إلى احراق نحو عشرين قرية وبلدة في شرق وشمال جبل مرة .

في الاثناء، اكد نائب والي ولاية شمال دارفور، آدم النحلة، لـ(الطريق) ان حكومته ارسلت معتمد محلية طويلة للوقوف على احوال النازحين الجدد في محليته والمحليات الاخرى المتاثرة باعمال العنف.

الخرطوم- الطريق

نزوح الآلاف بدارفور عقب تجدد معارك الجيش والحركاتhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/معسكر-نازحين-300x163.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/معسكر-نازحين-95x95.jpgالطريقأخباردارفوراجبر تجدد القتال بين القوات الحكومية والحركات المسلحة بمنطقة شرق جبل مرة في اقليم دارفور  المضطرب، غربي السودان، الآلاف على النزوح إلى قرى وبلدات مجاورة في ولايتي شمال وجنوب دارفور. ودارت معارك بين الجيش السوداني، وحركات مسلحة، الخميس الماضي، شرق جبل مرة وهى المنطقة التي تعتبر معقلا لجيش حركتي تحرير السودان...صحيفة اخبارية سودانية