قالت مبادرة الاصلاح والنهضة “السائحون” في السودان، والتى تنشط منذ وقت لاطلاق سراح اسرى حرب لدى الحركة الشعبية- شمال، ان مساعد الرئيس السوداني، نائب رئيس المؤتمر الوطني، ابراهيم غندور، اكد التزام حزبه باطلاق سراح الاسرى.

وقررت الحركة الشعبية- شمال، في الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، الإفراج عن 20 اسيراً من الجيش السوداني، استجابة لمبادرة سائحون. وقالت انها سلمت قائمة باسمائهم  للسائحون واللجنة الدولية للصليب الأحمر حتى يتمكنوا من القيام بالإجراءات والترتيبات الادارية اللازمة نقلهم من المناطق الخاضعة لسيطرتها وتسليمهم لذويهم.

ونقل غندور، الى وفد من مبادرة السائحون، وهي – مجموعة شبابية منشقة حديثا عن الحزب الحاكم-  الاربعاء، التزام حزبه باتخاذ كافة الخطوات التي من شأنها الاسهام في ضمان عودة الأسرى الي ذويهم.

في غضون ذلك،  جددت الحركة الشعبية-شمال،  التزامها باطلاق سراح الاسرى، واشار الناطق الرسمي باسم وفد الحركة المفاوض مبارك اردول، في بيان اطلعت عليه (الطريق)، الى مبادرة حركته “إنسانية ولا صلة لها بالموقف السياسي للحركة الشعبية” الذي يظل ثابتاً كما عبرت عنه قوى نداء السودان وقيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان.

الخرطوم- الطريق

"سائحون": الوطني التزم بمبادرة اطلاق سراح الاسرىhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-...jpg?fit=300%2C213&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-...jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالنيل الازرق,جنوب كردفانقالت مبادرة الاصلاح والنهضة 'السائحون' في السودان، والتى تنشط منذ وقت لاطلاق سراح اسرى حرب لدى الحركة الشعبية- شمال، ان مساعد الرئيس السوداني، نائب رئيس المؤتمر الوطني، ابراهيم غندور، اكد التزام حزبه باطلاق سراح الاسرى. وقررت الحركة الشعبية- شمال، في الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، الإفراج عن 20 اسيراً من...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية