لم يتمكن آلاف المواطنين من عبور جسر امدرمان الى وسط العاصمة السودانية الخرطوم بعد ان اغلقته شرطة المرور لاجراءات امنية متزامنة مع وصول الرئيس السوداني عمر البشير الى البرلمان لاداء القسم لولاية رئاسية جديدة صباح اليوم الثلاثاء.

واضطر آلاف المواطنين لتغيير  مسارهم من الجسر المغلق قرب مقر البرلمان السوداني الى جسر الفتيحاب الذي يقع جنوبي البرلمان ويربط بين الخرطوم وامدرمان.

وشكا مواطنون من تزاحم السيارات على جسر الفتيحاب وبطء حركة المرور، وقال مواطن لـ(الطريق) انه “خرج من منزله من حي الثورة بامدرمان الساعة السابعة صباحا ووصل الى وسط الخرطوم بعد مرور ساعتين”.

وشهد شارع الموردة الذى يمر قرب البرلمان زحام مروي كبير، ولم تتمكن مئات السيارات من الوصول الى جسر الفتيحاب الا بعد مرور ساعتين على الاقل.

واتخذت السلطات السودانية اليوم الثلاثاء، اجراءات امنية مشددة في المناطق القريبة من مقر البرلمان السوداني الذى شهد اجواء احتفائية بتنصيب الرئيس البشير لدورة رئاسية جديدة مدتها خمس سنوات وبحضور عدد من الرؤساء ومبعوثي الدول.

كما ادى ارتباك بشأن اعلان العطلة المتزامنة مع تنصيب الرئيس البشير وعودة السلطات لنفيها في وقت متاخر الاثنين، الى اربكاك في دولاب العمل ببعض المؤسسات.

الخرطوم- الطريق

اختناق مروري وازمة مواصلات في الشوراع المحيطة بالبرلمان السودانيhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/www-300x280.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/www-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتلم يتمكن آلاف المواطنين من عبور جسر امدرمان الى وسط العاصمة السودانية الخرطوم بعد ان اغلقته شرطة المرور لاجراءات امنية متزامنة مع وصول الرئيس السوداني عمر البشير الى البرلمان لاداء القسم لولاية رئاسية جديدة صباح اليوم الثلاثاء. واضطر آلاف المواطنين لتغيير  مسارهم من الجسر المغلق قرب مقر البرلمان السوداني الى...صحيفة اخبارية سودانية