سخر زعيم حزب المؤتمر الشعبي ذو التوجه الاسلامي في السودان، حسن الترابي، من دعاة الدولة المدنية، التي قال ”  انها في الاساس لا دينية، لكن دعاتها في السودان يسمونها مدنية كنوع من الإحتيال”.

وأشار الى أن مصطلح الدولة المدنية في مسألة مرجعية الحكم يعني ابعاد الدين عن الحكم.

ودعا الترابي الذي قبل حزبه الدخول في حوار غير مشروط مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، الى قبول جميع القوى السياسية الحوار مع الوطني

وطالب الترابي الذي خاطب ندوة لطلاب حزبه مساء الاربعاء، قادة المعارضة بتناسي مرارات الماضي والاستجابة لمبادرة الرئيس البشير الداعية لوفاق وطني.

وأعتبر الترابي  نفسه أحد المتسببين في الصراع الدامي بدولة جنوب السودان عندما كان حاكماً و محكوماً.

و نفى مطالبته بحكومة (تكنوقراط)، وقال ” لم أقل كلمة تكنو قراط في حديثي الأخير عن الحكومة المقبلة”.

في سياق منفصل،  أكد  الترابي عدم دقة الرأي القائل بأن شهادة المرأة تمثل نصف شهادة الرجل، وقال ” أن المرأة بوعيها وعلمها قد تكون شهادتها ادق من اربعة رجال من عامة الناس”.

الخرطوم- الطريق 

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/الترابي.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/الترابي.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,تحالف المعارضةسخر زعيم حزب المؤتمر الشعبي ذو التوجه الاسلامي في السودان، حسن الترابي، من دعاة الدولة المدنية، التي قال '  انها في الاساس لا دينية، لكن دعاتها في السودان يسمونها مدنية كنوع من الإحتيال'. وأشار الى أن مصطلح الدولة المدنية في مسألة مرجعية الحكم يعني ابعاد الدين عن الحكم. ودعا الترابي الذي...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية