قال الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني، انه أشرف على تسليم ( 131) من أسرى الحرب، الذين قبضتهم الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، وغيرها من جماعات المتمردين، الذين يحاربون الحكومة السودانية.

وأوضح موسيفيني، في حديثه بمناسبة تسليم وتسلم الاسرى، في قصر الرئاسة الأوغندي بمدينة عنتيبي، ان الرئيس السوداني، عمر البشير، منحه الفرصة للتيسير والمساعدة في محادثات هادئة مع الحركة الشعبية، وغيرها من الجماعات المقاتلة في دارفور.

ولفت الرئيس الأوغندي، إلى انه علم بمشكلة السودان لأول مرة في العام 1961م، عندما كان بالمدرسة، ثم تعمقت معرفته أكثر بالقضية، حينما التقى بالزعيم الراحل جون قرنق، في مرحلة الجامعة.

وقال موسيفيني، “من خلال الحوار، علمت ان الحركة الشعبية-شمال تحتجز أسرى من الخرطوم، واتفقنا على ان يفرجوا عنهم كدليل على حسن النوايا، ويمكن ان تستخدم أوغندا كنقطة لتسليم وتسلم الأسرى”.

وأعرب الرئيس الأوغندي، عن سعادته لأن الشباب المفرج عنهم الآن سيلتحقون بعائلاتهم، واعتبر أهم مافي الأمر  ان “عملية إطلاق الاسرى تعتبر دليل على ان الجماعات التي كانت تحتجزهم تريد أن تكمل المحادثات وتعطي السلام فرصة.

وأثني موسيفيني، على الحركة الشعبية-شمال لإطلاقها سراح هؤلاء الشباب، وهي فرصة لبناء الثقة.

وقال الرئيس موسيفيني، ان “قتل الاسرى عمل إجرامي”، واضاف: ” لقد تشاركنا هذه الايديولوجية مع الراحل قرنق… المناضلون لا يفعلون هذا … انا سعيد لان الحركة الشعبية ظلت تحتفظ بهولاء الاسرى على قيد الحياة واطلقت سراحهم الآن”.

واشاد موسيفيني بعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر  في إجلاء الاسرى إلى الخرطوم.

كمبالا، الخرطوم – الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/youri.jpg?fit=300%2C143&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/youri.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارجنوب كردفانقال الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني، انه أشرف على تسليم ( 131) من أسرى الحرب، الذين قبضتهم الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، وغيرها من جماعات المتمردين، الذين يحاربون الحكومة السودانية. وأوضح موسيفيني، في حديثه بمناسبة تسليم وتسلم الاسرى، في قصر الرئاسة الأوغندي بمدينة عنتيبي، ان الرئيس السوداني، عمر البشير، منحه الفرصة...صحيفة اخبارية سودانية