هاجم حزب الامة القومي المعارض في السودان، التعديلات الدستورية التي اجازها البرلمان بالاجماع مؤخراً، والتي شملت استحداث منصب رئيس الوزراء، وقال الحزب ان رئيس الوزراء لن يكون له سلطة ولا دور ولا داعٍ “وهو للرشوة السياسية”.

واضاف الأمة القومي في تعميم اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، ان الحاجة لإيجاد مخرج سلمي لأزمة البلاد اصبحت أشد الحاحا بعد “تبخر مخرجات الحوار الوطني بواسطة التعديلات الدستورية”، ورأى الحزب ان التعديلات “نسفت تماما على مخرجات الحوار الذي استغرق 32 شهرا صرفت عليه الامكانات الكبيرة وأهدر فيه الزمن الغالي”.

وانتقد الحزب اعضاء البرلمان السوداني لإجازتهم التعديلات الدستورية “بصورة جماعية هزلية أكدت بصمنجية أعضاء البرلمان”.

وقال التعميم ان مجلس التنسيق الأعلى للحزب ناقش في اجتماع له قانون قوات “الدعم السريع”، واشار أن القانون “يشكل سابقة خطيرة قد تؤدي الى تشويه كامل لدور القوات المسلحة السودانية من حيث الشكل، ومهامها في إطار الدولة ووضعها الدستوري”.

وشدد الاجتماع على الدراسة التفصيلية للقانون عبر ورشة يشارك فيها المختصون العسكريون والسياسيون والقانونيون والإداريون، طبقاً للتعميم.

وأجاز البرلمان السوداني، بالأغلبية مؤخراً، مشروع قانون قوات (الدعم السريع) المثيرة للجدل، مع إضافة تعديلات تسمح للقائد الأعلى للقوات المسلحة ـ رئيس الجمهورية ـ دمجها مع الجيش في أي وقت يراه ومنحه صلاحية تعيين قائدها لوحده. وألغى البرلمان اي تدخل لوزارة الدفاع في شأن هذه القوات.

وكان الامن السوداني، اعتقل رئيس حزب الامة القومي الصادق المهدي في مايو 2014 لنحو شهر، على خلفية انتقادات وجهها إلى قوات (الدعم السريع)- المعروفة شعبياً بالجنجويد.

وترتب على اعتقال الرجل انسحاب حزبه من عملية حوار وطني دعا لها الرئيس عمر البشير مطلع العام 2014م.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-..-300x213.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-..-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالجيش السودانيهاجم حزب الامة القومي المعارض في السودان، التعديلات الدستورية التي اجازها البرلمان بالاجماع مؤخراً، والتي شملت استحداث منصب رئيس الوزراء، وقال الحزب ان رئيس الوزراء لن يكون له سلطة ولا دور ولا داعٍ 'وهو للرشوة السياسية'. واضاف الأمة القومي في تعميم اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، ان الحاجة لإيجاد مخرج...صحيفة اخبارية سودانية