قالت الامم المتحدة في السودان، ان عدم كفاية الاغذية وضعف انتاج المحاصيل ادى الى نزوح نحو 18 الف شخص بولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق.

واشار تقرير، حول مراقبة الامن الغذائي لشهري اكتوبر ونوفمبر الماضيين الى نزوح الاهالي من محليتي هبيلا والدلنج في ولاية جنوب كردفان، كما الآلاف من بلدات في ولاية النيل الازرق.

وارجع التقرير، اسباب النزوح في الولايتين الى ضعف انتاج المحاصيل والامن وفقر المراعي. وقال “سيحتاج 15 الف نازح في ولاية جنوب كردفان الى مساعدات انسانية و3 آلاف آخرون في ولاية النيل الازرق كذلك”.

وتوقع التقرير، الذى نشره مكتب تنسيق الشئون الانسانية بالامم المتحدة “اوتشا” الاحد، ان يسهم هطول الامطار الاخير في ولايات النيل الازرق بتحسن انتاج المحاصيل الشهر المقبل.

ويتقاتل جيشا الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، والقوات الحكومية في الولايتين منذ العام 2011 وفشلت عدة جولات تفاوضية لاحلال السلام في المنطقتين. غير ان المناطق التى شملها التقرير تقع تحت سيطرة الحكومة السودانية.

الخرطوم- الطريق

الامم المتحدة: نقص الغذاء يجبر 18 الف شخص للنزوح في ولايتين سودانيتينhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/جنوب-كردفان1.png?fit=300%2C216&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/جنوب-كردفان1.png?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالنيل الازرق,جنوب كردفانقالت الامم المتحدة في السودان، ان عدم كفاية الاغذية وضعف انتاج المحاصيل ادى الى نزوح نحو 18 الف شخص بولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق. واشار تقرير، حول مراقبة الامن الغذائي لشهري اكتوبر ونوفمبر الماضيين الى نزوح الاهالي من محليتي هبيلا والدلنج في ولاية جنوب كردفان، كما الآلاف من بلدات في...صحيفة اخبارية سودانية