قالت منظمات أممية، ان ملايين الفتيات في السودان معرضات لعادة ختان الاناث ومخاطرها بسبب عدم وجود نقاش صريح حول هذه القضية الحساسة، في وقت اعلنت التزامها القاطع بالعمل على إنهاء عادة ختان الاناث فى البلاد.

ولفت بيان مشترك لمنظات اليونسيف والصحة العالمية وصندوق الامم المتحدة للسكان، التزام  الجهات الموقعة على البيان بانهاء ختان الاناث في السودان. واشارت الى ان واجبها الجماعي هو ضمان أن القوانين والخدمات تقدم الحماية والرعاية للفتيات والنساء اللائي تأثرن بختان الإناث.

وقال البيان “سنتمكن معاً بقيادة الحكومة وإلتزامها وبشراكة مع رجال الدين والعاملين في الحقل الصحي والإجتماعي والمجتمعات، والشباب، ومنظمات المجتمع المدني، والمانحين، ووكالات الأمم المتحدة، من إنهاء ختان الإناث بالسودان”.

واشار البيان الى تقديم هذه المنظمات، الدعم لحكومة السودان عن طريق البرامج الأكثر شمولاً في العالم لإشراك السكان من جميع الأعمار وفي كل المواقع في إحترام حقوق الإنسان وانهاء ممارسة ختان الإناث، بينما نوثق ونتعلم من مايمكن عمله لإيقاف هذه الممارسة وجعلها ممارسة غير طبية.

وذكر البيان انه ومنذ عام 2008 فإن مايزيد على 950 مجتمعاً يمثلون حوالي 1.9 مليون شخصاً تعهدوا بالتخلي عن هذه الممارسة، ويشمل ذلك تعبئة القادة المجتمعيين ورجال الدين وممارسي المهن الطبية في كل أنحاء السودان.

قال ” من الواضح وجود جذور لتغيير إيجابي آخذة في النمو لحماية الفتيات من هذه الممارسة تحتاج إلى الرعاية”. واشار الى ان إجازة مجلس الوزراء السوداني في اكتوبر الماضي لتعديل في القانون الجنائي (1991) ضد ختان الإناث خطوة مهمة إلى الأمام من أجل خلق بيئة تمكين للتخلي عن الختان.

وقال البيان “نحن نشجع المشرعين لإكمال هذا الإصلاح في عام 2017 لضمان عكسه في المدونات الأخلاقية للعاملين في مجالي الصحة والعمل الإجتماعي”.

 ونوه البيان، الى انه وبالرغم من ان المؤشرات الحديثة اظهرت بدء تناقص الظاهرة بين السيدات والفتيات من الجيل الجديد، فلا تزال ملايين الفتيات معرضات لهذه العادة ومخاطرها بسبب عدم وجود نقاش صريح واسع حول هذه القضية الحساسة، والذي بدوره يؤدي إلى إستمرار هذه الظاهرة بسبب تمسك بعض الأشخاص بأرائهم ومعتقداتهم”.

 ويشكل ختان الإناث -بحسب هذه المنظات الدولية- إنتهاكا لحقوق الإنسان الخاصة بالفتاة والمرأة. فضلا عن انه يعكس إنعدام المساواة المتأصل بين الجنسين، ويشكل صورة مفرطة للتمييز ضد المرأة. وتنتهك هذه الممارسة حق الشخص في التمتع بالصحة والأمن والسلامة البدنية، وحقه في عدم التعرض للتعذيب والمعاملة القاسية أو اللإنسانية أو المهينة، وحقه في الحياة حين تفضي هذه العملية إلى الموت.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/sy40e1fc_0-300x203.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/sy40e1fc_0-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارختان الإناثقالت منظمات أممية، ان ملايين الفتيات في السودان معرضات لعادة ختان الاناث ومخاطرها بسبب عدم وجود نقاش صريح حول هذه القضية الحساسة، في وقت اعلنت التزامها القاطع بالعمل على إنهاء عادة ختان الاناث فى البلاد. ولفت بيان مشترك لمنظات اليونسيف والصحة العالمية وصندوق الامم المتحدة للسكان، التزام  الجهات الموقعة على...صحيفة اخبارية سودانية