أعربت البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور (اليوناميد) عن بالغ قلقها إزاء تصاعد الإشتباكات والتوتّر بين مجموعتي (الرزيقات) و (الهبانية)، منذ الثلاثاء، بمحلية السنطة، 150 كيلومتراً جنوب شرق نيالا، بولاية جنوب دارفور . والذي أدى الى مقتل وجرح العشرات من الجانبين. واندلع على خلفية تبادل اتهامات بـ”سرقة المواشي”.

وحثت (اليوناميد) زعماء وأعضاء الجماعتين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والانخراط في حوار مُجدٍ من شأنه تسوية خلافهما والامتناع عن الأفعال التي من شأنها أن تؤدي إلى تزايد العنف وفقد الارواح ونزوح الابرياء.

وقالت البعثة، في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الخميس، بأنها تراقب الوضع عن كثب للوقوف على حقيقة الأمر بالتفصيل، بما في ذلك أسباب نشوب الاشتباكات وعدد الضحايا.

 وأضاف البيان، تواصل البعثة بذل قصارى جهودها ووفق امكاناتها والتفويض الممنوح لها بشأن حماية المدنيين المتأثّرين وتسهيل ودعم جميع الجهود التي تبذلها الحكومة السودانية والإدارة الأهلية وزعماء المجموعتين المتقاتلتين، وغيرهم من الشركاء لنزع فتيل التوتر والتوصل إلى المصالحة بين (الرزيقات) و(الهبانية).

الخرطوم – الطريق

(اليوناميد) قلقة إزاء تصاعد الإشتباكات بين (الرزيقات) و(الهبانية) بجنوب دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-300x200.jpeghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-95x95.jpegالطريقأخبارالعنف الاهليأعربت البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور (اليوناميد) عن بالغ قلقها إزاء تصاعد الإشتباكات والتوتّر بين مجموعتي (الرزيقات) و (الهبانية)، منذ الثلاثاء، بمحلية السنطة، 150 كيلومتراً جنوب شرق نيالا، بولاية جنوب دارفور . والذي أدى الى مقتل وجرح العشرات من الجانبين. واندلع على خلفية تبادل اتهامات بـ'سرقة المواشي'. وحثت...صحيفة اخبارية سودانية