رحبت بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في السودان “يوناميد” بالتزام زعماء قبائل في ولاية شمال دارفور غربي السودان بإنهاء تجنيد الاطفال وإستخدامهم جنود في النزاعات الأهلية المسلحة بالمنطقة.

وتعهد الممثل الخاص المشترك لليوناميد، أبويدون بشوا، بمواصلة يوناميد دعم الجهود المستمرة لتخليص دارفور من تجنيد الأطفال والإنتهاكات الجسيمة الاخرى ضد الأطفال.

وتوقعت يوناميد في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، بأن التنفيذ الناجح للخطة الاستراتيجية لإنهاء تجنيد الاطفال سيكون بمثابة منبر لتعزيز العلاقات بين المجتمعات والمساهمة في وضع حد للإشتباكات القبلية وتعزيز حماية الأطفال.

وقال بشوا “يسرنا أن نشهد المجتمعات وهي تتخذ دورا قياديا في حماية الأطفال الذين هم مستقبل السودان. “

وأنشأت 6 من أطراف النزاع في دارفور منذ عام 2009 خطط عمل لإنهاء تجنيد وإستخدام الجنود الأطفال وأصدرت 9 أوامر قيادية تحظر هذه الممارسة.

وتم تسجيل أكثر من 1200 من الجنود الأطفال السابقين للاستفادة من برامج إعادة الإدماج بدعم من مفوضية السودان لنزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج واليونيسيف واليوناميد.

وأصدر الزعيم القبلى موسي هلال في 26 يوليو2013  أمراً قيادياً لأعضاء المجتمعات التي تقع تحت قيادته بحظر استخدام الأطفال كمقاتلين. وأدان فيه بخلاف تجنيد واستخدام الجنود الأطفال، العنف الجنسي ضد الأطفال واختطافهم وقتلهم وتشويههم والهجمات على المدارس والمستشفيات. وأكد التزامه وتمسكه الكامل بالقواعد والمعايير الدولية التي تحمي الأطفال في حالات النزاع المسلح.

وكونت الخطة الاستراتيجية لجنة لمتابعة التنفيذ ليس لرفع مستوى الوعي حول الأثر السلبي لإستخدام الأطفال كجنود فحسب، وإنما لتحديد الأطفال الذين عملوا كمقاتلين في الصراعات العرقية السابقة والعمل مع المنظمات ذات الصلة لتأهيلهم وإعادة إدماجهم في المجتمع بما في ذلك حصولهم على مهارات التعليم والتدريب المهني.

الخرطوم-الطريق

(يوناميد): زعماء قبائل بدارفور التزموا بإنهاء إستخدام الاطفال في النزاعاتhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/دارفور-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/دارفور-95x95.jpgالطريقأخبارأطفال السودانرحبت بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في السودان 'يوناميد' بالتزام زعماء قبائل في ولاية شمال دارفور غربي السودان بإنهاء تجنيد الاطفال وإستخدامهم جنود في النزاعات الأهلية المسلحة بالمنطقة. وتعهد الممثل الخاص المشترك لليوناميد، أبويدون بشوا، بمواصلة يوناميد دعم الجهود المستمرة لتخليص دارفور من تجنيد الأطفال والإنتهاكات الجسيمة الاخرى ضد الأطفال. وتوقعت...صحيفة اخبارية سودانية