رحبت البعثة المشتركة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) بتجديد الأمر القيادي الذي أصدرته حركة العدل والمساواة التي تقال الحكومة في الاقليم المضطرب والذي منعت بموجبه تجنيد الأطفال واستخدامهم كجنود في صفوفها.

وتعهدت البعثة الاممية، اليوناميد اتصالاتها مع كافة أطراف الصراع في دارفورلإنهاء كافة أشكال الانتهاكات ضد الأطفال. وأكد الممثل الخاص المشترك بالإنابة، أبيدون باشوا، في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم، اهتمام اليوناميد بهذا الأمر. وقال “تعتبر هذه خطوة هامة نحو التخلص من هذه  الظاهرة السالبة في الصراع في دارفور. وستواصل “.

وينص الامر، طبقا للبيان، كل أعضاء حركة العدل والمساواة بالالتزام بالأعراف والمعايير الدولية التي تحكم حماية الأطفال وبالالتزام كذلك بقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن الأطفال في النزاعات المسلحة.

ودعت قيادة الحركة، عبر هذا الأمر، قادتها الميدانيين بنشر وتوزيع هذه الوثيقة على نطاق واسع. ويعتبر تجنيد واستخدام الأطفال جريمة خطيرة تحت القانون الدولي وقانون الطفل 2010 في جمهورية السودان.

واشار البيان، الى ان الأمر القيادي جاء في أعقاب اجتماع ضم الحركة إلى جانب حركة تحرير السودان،عبدالواحد وحركة تحرير السودان، مني مناوي مع المبعوث الخاص للأمين العام للأطفال والنزاعات المسلحة بالنمسا يومي 27 و28 مايو2015.

وكان من نتائج هذا الاجتماع أصدار حركات دارفور المسلحة بياناً مشتركاً تلتزم من خلاله بمواصلة اتخاذ كافة الخطوات اللازمة لحماية الأطفال.

الخرطوم- الطريق

(يوناميد) ترحب بتجديد التزام حركة العدل والمساواة منع تجنيد الاطفال  https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/يوناميد.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/يوناميد.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباراطفال السودانرحبت البعثة المشتركة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) بتجديد الأمر القيادي الذي أصدرته حركة العدل والمساواة التي تقال الحكومة في الاقليم المضطرب والذي منعت بموجبه تجنيد الأطفال واستخدامهم كجنود في صفوفها. وتعهدت البعثة الاممية، اليوناميد اتصالاتها مع كافة أطراف الصراع في دارفورلإنهاء كافة أشكال الانتهاكات ضد الأطفال. وأكد...صحيفة اخبارية سودانية