قدرت “يونسيف”، احتياجاتها لدعم 3,8 مليون طفل في المناطق المستهدفة بالمساعدات الإنسانية والتنموية في السودان بمبلغ 174 مليون دولار أمريكي.

ويعاني ما يُقارب مليوني طفل دون الخامسة من سوء التغذية، حيث تبلغ نسبة سوء التغذية الشاملة الحاد 16,3 في المائة وهي نسبة تتجاوز عتبة الأزمة.

بجانب ان نحو 3 مليون طفل لا يحصل على خدمات التعليم بينما لا يحصل 3,8 مليون من المواطنين على المياه وخدمات الصرف الصحي.

وقال بيان للمنظمة اطلعت عليه (الطريق) اليوم الثلاثاء، انها ستواصل  في عام 2016 أنشطته مع الشركاء، بما في ذلك حكومة السودان، بُغية الوصول للأطفال المتأثرين بالنزاعات والكوارث الطبيعية والأوبئة والنقص المزمن في التنمية، خاصة في المناطق التي يصعب الوصول إليها.

منذ 15 ديسمبر 2013، هرب أكثر من 198000 من مواطني جنوب السودان من الحرب الدائرة في جنوب السودان بحثا عن الملجأ في السودان، وتقدر نسبة الأطفال بين سكان المعسكرات اكثر من 70 في المائة. ولم يتيسر الوصول إلى  الأطفال في المناطق التي يصعب الوصول إليها لتقديم الخدمات الاجتماعية الأساسية لهم مثل خدمات المياه الصالحة للشرب ، ومرافق الصرف الصحي المناسبة، والتغذية، والتعليم، والصحة، بما في ذلك التحصين الأساسي ضد شلل الأطفال والحصبة.

ويُشكل تغيّر المناخ تهديدا متزايدا، فقد تُشكل الظاهرة المناخية المسماة بالنينو الأقوى حدوثا مزيدا من التهديدات. ووفق التقييم الأخير لأثر النينو، سيكون ما يُقارب 3,3 مليون شخص في السودان في حاجة (1,7 مليون منهم من الأطفال) للمساعدات الإنسانية في الربع الأول من عام 2016.

واضاف البيان “في حين يُطلق اليونيسيف اليوم الثلاثاء، مناشدته للعمل الإنساني للأطفال لعام 2016 التي يستهدف 76 مليونا من الأشخاص في 63 بلدا، نجد أن السودان قد ذُكر بين أكثر حالات نقص التمويل لحالات الطوارئ، مع أفغانستان وجمهورية الكنغو الديموقراطية، والتي تم تمويلها بأقل من 40 في المائة خلال عام 2015”.

واشار البيان الى مناشدة اليونيسف لتمويل الوضع الطارئ في السودان في عام 2015 نحو 116,9 مليون دولار أمريكي ولم يتجاوز التمويل أكثر من 42 في المائة (48,8 مليون دولار). وقد استطاع اليونيسف بفضل هذا التمويل، وبالتعاون مع الوزارات الرئيسية والمنظمات غير الحكومية الوطنية والعالمية، وشركاء العمل التنموي والإنساني، الوصول إلى 383700 من مقدمي الرعاية بالإرشاد حول تغذية الرضع وصغار الأطفال.

واستفاد 1859300 من المتأثرين بالنزاعات (60 في المائة بينهم من الأطفال) من الرعاية الصحية الأولية.، كما تم تم تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لنحو 93300 من الأطفال. وقد تمكن ما يقارب 31900 من الأطفال مواصلة الدراسة من خلال مساحات التعلم الآمنة. كذلك تمكن أكثر من 210900 شخصا من الحصول على المياه الصالحة للشرب نتيجة للجهود المبذولة في معسكرات اللاجئين في ولاية النيل الأبيض، حيث توفرت المياه من نقاط خدمات المياه لعدد كبير من اللاجئين رغم قلة عددها. وبالإضافة إلى ذلك، استفاد 417200 شخصا من رسائل الإصحاح البيئي والنظافة وأنشطة رفع الوعي.

الخرطوم- الطريق

"يونسيف" تقدر احتياجاتها لدعم اطفال السودان بـ(174) مليون دولارhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/gggd-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/gggd-95x95.jpgالطريقأخباراطفال السودانقدرت 'يونسيف'، احتياجاتها لدعم 3,8 مليون طفل في المناطق المستهدفة بالمساعدات الإنسانية والتنموية في السودان بمبلغ 174 مليون دولار أمريكي. ويعاني ما يُقارب مليوني طفل دون الخامسة من سوء التغذية، حيث تبلغ نسبة سوء التغذية الشاملة الحاد 16,3 في المائة وهي نسبة تتجاوز عتبة الأزمة. بجانب ان نحو 3 مليون طفل...صحيفة اخبارية سودانية