قال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف)، إن ارتفاع معدلات سوء التغذية المزمن في ولايتي جنوب وشرق دارفور، غربي السودان،  والذي تجاوز الـ(40%) يستدعي إعلان حالة الطوارئ في البلاد.

واعلنت يونسيف، عن وفاة (300) أم، بين كل (1000)حالة ولادة حية، وان (6) امهات فقط من بين (100) حالة ولادة ينجبن بمساعدة قابلات خبيرات. وأكدت ان دارفور بحاجة الى (5) الف قابلة.

وأعلن الاتحادي الأووربي، الذي عرض مشاريع نفذها بدارفور العام الماضي، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، اليوم الاثنين، عن منحة بقيمة (3 ملايين يورو)  للخدمات الصحية والتعليمية بدارفور.

 وأكد ممثل اليونسيف بالسودان، جيرت كابيليري، ان أكثر من (1.2%) من سكان المعسكرات يفتقرون للخدمات الاساسية من بينهم (65%) من الاطفال، وأوضح ان اكثر من نصف اجمالي أطفال دارفور خارج التعليم خاصة البنات، واقل من (40%) منهم لايستطيعون دخول المدارس.

واكد كابيليري، ان معدلات الإصابة بسوء التغذية المزمن في دارفور وصلت لأكثر من (40%)، وأضاف: “متي ما تجاوزت النسبة لـ(20%) فان الوضع يستدعي اعلان حالة الطوارئ”.

من جهته، أعرب رئيس الاتحاد الأوروبي بالسودان السفير توماس يوليشني عن قلقه حيال تدهور الوضع الصحي والتعليمي بولايات دارفور وجنوب كردفان، وطالب الحكومة بضمان الاستقرار وحرية الحركة وصول للمنظمات الدولية لتنفيذ مهامها.

من جانبها اقرت الحكومة السودانية بإرتفاع معدلات سوء التغذية بالاقليم، لكنها لم تصل لمرحلة اعلان الطوارئ. وقال وزير الصحة الاتحادية ،بحر ادريس ابوقردة: “ان تمركز الخدمات في المدن أضر بالريف”. واكد اهتمام الحكومة بالسعي لتطبيق الاستراتيجية الخمسية للتغطية الصحية الشاملة.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/06-01-2012-UnicefLibya.jpg?fit=300%2C199&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/06-01-2012-UnicefLibya.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارأطفال السودان,الصحة,اليونسيف,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفور,منظماتقال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف)، إن ارتفاع معدلات سوء التغذية المزمن في ولايتي جنوب وشرق دارفور، غربي السودان،  والذي تجاوز الـ(40%) يستدعي إعلان حالة الطوارئ في البلاد. واعلنت يونسيف، عن وفاة (300) أم، بين كل (1000)حالة ولادة حية، وان (6) امهات فقط من بين (100) حالة ولادة ينجبن بمساعدة...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية