قالت ممثلة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اقليم دارفور المضطرب غربي السودان، مارتا رويداس، إن 63% من سكان  الاقليم يعانون من الفقر، وحوالى 4.4 مليون نسمة من النازحين في حاجة للمساعدة.

ودعت المسؤولة الاممية، لأن يكون هناك أمرا منظما وشاملا للاستجابة الى متطلبات شعب دارفور والانتقال إلى نظام به تقدم مستدام ولابد من توفير مصادر للدخل مستدامة وبيئة سليمة تساعد اهل الاقليم على حل مشاكله بعيدا عن الاقتتال والحروب.

وقالت رويداس، “هناك 24 وكالة متخصصة لتوفير الخدمات للأماكن التي تعاني من المشكلات في إطار منظم وضعته الأمم المتحدة مشيرة إلى أن تعاونا وثيقا مع الدول الداعمة للأنشطة التي تلبي الاحتياجات الإنسانية لسكان الإقليم.

وأشارت المسؤولة الاممية التي قدمت عرضا لما تم تنفيذه من مشاريع في دارفور امام اجتماع بالعاصمة القطرية الدوحة ، إلى إنشاء بعض المشاريع التعليمية والصحية مؤكدة أن أرض دارفور خصبة للغاية ويمكن الاستفادة منها في تنمية المشروعات الفلاحية التي توفر الغذاء لشعب دارفور مشيرة إلى أن هناك منطقة غنية بالمعادن إلا أنها لا تزال محل نزاع.

ودعت طبقا لصحف قطرية صادرة اليوم الثلاثاء ، الى ضرورة العمل من أجل تقدم وتنمية مستدامة في دارفور والاستفادة من الموارد المتاحة بالإقليم في إطار بيئة سلمية تساعد في حل المشاكل دون اللجوء إلى الحروب.

وتابعت “نسعى جاهدين لتدعيم الأنشطة من خلال التدخلات الإنسانية السريعة ونأمل أن نكون قادرين من خلال مشروع التمويل القطري أن نعزز السلام ونستمر في العطاء وتحقيق الأهداف ذات المدى القصير ما يولد الثقة بين الشعب ويساعدنا على تنفيذ المشاريع ولابد من التركيز على التعليم وتوفير الحياة الكريمة لتجنب الحروب”.

من جهته، استعرض رئيس السلطة الاقليمية لدارفور التيجاني السيسي امام الاجتماع، مشاريع الغذاء والإيواء التي تم تنفيذها وكذا مشاريع البنية التحتية وأولويات المشاريع الخدمية التي نفذتها السلطة الإقليمية في 24 محلية من ولايات دارفور من بينها 315 مشروعا متنوعا من جملة مصفوفة تضمنت 1071 مشروعا خدميا لولايات دارفور الخمس، مشددا في هذا السياق على أهمية مشاريع المياه والتي قال إنه جرى تكوين لجنة لإعادة النظر في مشاريعها واستقدام شركات لها المقدرة الفنية على الحفر.

وأوضح، أن ميزانية 2014 رصدت مبلغ 900 مليون جنيه سوداني لتنفيذ مشاريع التنمية، فيما رصد في ميزانية عام 2015 مبلغ مليار و710 ملايين جنيه. وقال “نطمح لدعم 622 مشروعا موزعة على 40 محلية من محليات دارفور البالغ عددها 64 محلية”.

الطريق+وكالات

الأمم المتحدة: 63% من سكان أقليم دارفور فقراءhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/معسكر-نازحين-300x163.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/معسكر-نازحين-95x95.jpgالطريقأخباردارفورقالت ممثلة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اقليم دارفور المضطرب غربي السودان، مارتا رويداس، إن 63% من سكان  الاقليم يعانون من الفقر، وحوالى 4.4 مليون نسمة من النازحين في حاجة للمساعدة. ودعت المسؤولة الاممية، لأن يكون هناك أمرا منظما وشاملا للاستجابة الى متطلبات شعب دارفور والانتقال إلى نظام به تقدم...صحيفة اخبارية سودانية