قالت الأمم المتحدة، ان حوالي (206,000) شخص في دارفور لا يمكنهم الحصول علي الخدمات الصحية، بسبب ايقاف أنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان، وقيام المنظمات الأخري بسحب الدعم عن المرافق الصحية في اللإقليم المضطرب،غربي السودان.

وعلّقت الحكومة السودانية عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، فبراير الماضي، وما زالت الأزمة مستمرة بين الحكومة واللجنة.

وقالت نشرة دورية يصدرها مكتب الشئون الانسانية التابع للأمم المتحدة، اليوم الأحد، أدي ايقاف عمليات الصليب الأحمر الي تعثر تقديم الدعم لمركزين صحيين في ولاية جنوب دارفور بمنطقتي سانية دليبة ويارا، بالاضافة لمعسكرات قورني، وجلدو، وجلول ، وأباتا، فاسي، بولاية وسط دارفور.

 وأشارت النشرة الي ان توقف عمليات الصليب الأحمر انعكس سلبا علي حياة 138,000 فرد. بجانب تعثر تقديم الخدمات الصحية للعائدين في أربع مناطق في محلية بليل، بولاية جنوب دارفور، في قري ام قونجة ، ومرلا ، والمقارين ، وحجير، ودلك بسبب انسحاب منظمة ميرلين – في فبراير الماضي – الذي تأثر به أكثر من 20,000 من الأهالي. وأضافت، أدي انسحاب منظمتي أطباء بلا حدود الهولندية وفرعها البلجيكي إلي تعثر تقديم الخدمات الصحية لأكثر من 20,000 من الأهالي بمنطقة خزان جديد. بحانب توقف مركز صحي بمعسكر السلام للنازحين يتوقع ان يؤثر سلبا علي حياة 28,000 فردا.

الخرطوم – الطريق 

الامم المتحدة: (206) آلاف شخص محرومون من الخدمات الصحية في دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Unamid-300x193.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Unamid-95x95.pngالطريقأخبارالصحة,دارفورقالت الأمم المتحدة، ان حوالي (206,000) شخص في دارفور لا يمكنهم الحصول علي الخدمات الصحية، بسبب ايقاف أنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان، وقيام المنظمات الأخري بسحب الدعم عن المرافق الصحية في اللإقليم المضطرب،غربي السودان. وعلّقت الحكومة السودانية عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، فبراير الماضي، وما زالت الأزمة مستمرة...صحيفة اخبارية سودانية