اعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالسودان، اليوم الأحد، عن نزوح أكثر من 18 ألف شخص خلال الأيام الماضية جراء القتال بين القوات الحكومية والمتمردين بإقليم دارفور، غربي السودان.

وقال المكتب الأممي في تقرير، اطلعت عليه (الطريق) “مازال القتال بين الجيش السوداني والحركات المسلحة بدارفور، يؤثر على المدنيين ويتسبب في نزوحهم”.

وأضاف “المنظمات الإنسانية تبذل جهودا متواصلة للتحقق من عدد النازحين بالرغم من التحديات المتمثلة في صعوبة الوصول إلى المناطق المتأثرة جراء احتدام القتال”.

وأشار التقرير، إﻟﻰ إن “المنظمات الإنسانية تمكنت حتى الآن من التحقق وتقييم أوضاع حوالي 18.400 من النازحين الجدد في عدد من المناطق بولايتي شمال وجنوب دارفور”.

في السياق، أعلن المكتب الأممي، عن إختطاف مسلحين موظفا سودانيا يعمل لدى إحدى المنظمات الدولية في مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور قبل أيام.

وأشار التقرير الأممي، إلى أن “المسلحين أجبروا الموظف على ركوب سيارة ذات دفع رباعي وانطلقوا به في الاتجاه الشمالي من المدينة”، وأضاف التقرير: “جرى ابلاغ الشرطة التي تباشر التحقيق في الحادث”.

وبحسب التقرير فقد “اختطف 119 من عمال الإغاثة الوطنيين والأجانب منذ العام 2004 وحتى 2015 في السودان، خاصة في إقليم دارفور المضطرب”.

الخرطوم- الطريق

الامم المتحدة: نزوح (18) الف شخص جراء المعارك الاخيرة بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Unamid-300x193.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Unamid-95x95.pngالطريقأخبارالاوضاع الانسانية بدارفور,دارفوراعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالسودان، اليوم الأحد، عن نزوح أكثر من 18 ألف شخص خلال الأيام الماضية جراء القتال بين القوات الحكومية والمتمردين بإقليم دارفور، غربي السودان. وقال المكتب الأممي في تقرير، اطلعت عليه (الطريق) 'مازال القتال بين الجيش السوداني والحركات المسلحة بدارفور، يؤثر على المدنيين ويتسبب...صحيفة اخبارية سودانية