أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء تصاعد العنف و تأثيره على المدنيين في دارفور . وحث المتحدث باسم الأمين العام، جميع الأطراف إلى وقف الأعمال العدائية فوراً والتفاوض على تسوية سلمية لحل لهذه الصراعات .

ودعا المتحدث حكومة السودان والأطراف المتحاربة للتعاون مع اليوناميد والشركاء في المجال الإنساني في توفير سبل الوصول إلى مناطق النزاع و ضمان حماية المدنيين، فضلا عن تقديم المساعدة إلى المحتاجين.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في تصريح صحفي اطلعت عليه (الطريق) اليوم الثلاثاء، ” منذ أواخر فبراير ترك تصاعد وتيرة القتال، بين الجماعات المتمردة والميليشيات المحلية في جنوب دارفور، الآلاف من الناس بلا مأوى، مع تقارير عن نهب و أحراق للقرى” .

وأضاف ” في شمال دارفور ، خلال الأيام القليلة الماضية ، فر الآلاف من الناس جراء القتال بين المجموعات. و طلبوا الحماية لدي بعثة الاتحاد الأفريقي و الأمم المتحدة في دارفور (يوناميد ) في منطقة سرف عمرة” .

وأشار إلي أن (اليوناميد) تبذل كل ما في وسعها لدعم تسوية هذه الصراعات ، وحماية المدنيين و دعم الشركاء في المجال الإنساني في تقديم المساعدة للمحتاجين” .

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/بان-كي-مون61-300x224.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/بان-كي-مون61-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفورأعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء تصاعد العنف و تأثيره على المدنيين في دارفور . وحث المتحدث باسم الأمين العام، جميع الأطراف إلى وقف الأعمال العدائية فوراً والتفاوض على تسوية سلمية لحل لهذه الصراعات . ودعا المتحدث حكومة السودان والأطراف المتحاربة للتعاون مع اليوناميد والشركاء في المجال الإنساني في توفير...صحيفة اخبارية سودانية