اجتمع نائب الرئيس السوداني، حسبو محمد عبد الرحمن، يوم الاحد، في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، باللجنة القومية للإشراف على إعداد تقرير السودان الثانى لآلية الإستعراض الدورى الشامل ( UPR).

وشدّد حسبو، طبقاً لوكالة السودان للأنباء، على  “أهمية عكس الجهود المبذولة من قبل الدولة فى مجال حقوق الإنسان وعرض تجربة الدولة ورؤيتها لحقوق الإنسان، إضافة إلى إبراز العملية الإنتخابية ونتائجها والحوار الذى تشهده البلاد مع مختلف القوى السياسية وفى كافة المحاور والإتفاقيات التى وقعت مع الحركات المسلحة وبرنامج إصلاح الدولة والإصلاحات القانونية والتشريعية ، وإستعراض القيم السودانية الإجتماعية المميزة ( النفير ) ومشاركة المرأة المختلفة فى المجتمع والجهود المبذولة فى التربية والتعليم ومحو الأمية والصحة فى التقرير المقدم “- وفقاً لقوله.

كما وجه نائب الرئيس، بتكوين لجنة لحصر آثار العقوبات القسرية على البلاد في مجالات حقوق الإنسان المختلفة.

وناقش الاجتماع أهمية إبراز أثر العقوبات المفروضة على البلاد فى الحق فى التنمية ، السلم والأمن الدوليين .

و “الاستعراض الدوري الشامل” عملية تنطوي على إجراء استعراض لسجلات حقوق الإنسان لدى جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. وهي عملية تحركها الدول، برعاية مجلس حقوق الإنسان، وتوفر لجميع الدول الفرصة لكي تعلن الإجراءات التي اتخذتها لتحسين أوضاع حقوق الإنسان في بلدانها وللوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان.

 ويُعتبر الاستعراض الدوري الشامل، أحد المعالم الرئيسية لمجلس حقوق الانسان، وهو مصمم لضمان معاملة كل بلد على قدم المساواة مع غيره عند تقييم أوضاع حقوق الإنسان في البلدان.

وانشئت آلية “الاستعراض الدوري الشامل” عن طريق الجمعية العامة للأمم المتحدة في 15 مارس 2006 بموجب القرار 60/251، الذي أنشأ مجلس حقوق الإنسان ذاته.

وقدم السودان تقريره الأول للآلية في 2011م، ويتوقع ان يقدم تقريره الثاني في يناير المقبل، وأن يجري استعراضه امام مجلس حقوق الانسان في أبريل/مايو.

ويستند استعراض دولة ما إلى تقرير وطني تعده الدولة قيد الاستعراض؛ وتجميع لمعلومات الأمم المتحدة عن الدولة قيد الاستعراض تعهده مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان؛ وموجز للمعلومات المقدمة من أصحاب المصلحة الآخرين (بما فيهم فعاليات المجتمع المدني)، تعده المفوضية أيضا.

ويجري الاستعراض نفسه، في جنيف في دورة للفريق العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل الذي يتألف من 47 دولة عضو في مجلس حقوق الإنسان.

ويأخذ الاستعراض شكل حوار تفاعلي بين الدولة قيد الاستعراض والدول الأعضاء والمراقبة في المجلس.

وفي نهاية كل استعراض، يعتمد الفريق العامل وثيقة النتائج التي يقوم مجلس حقوق الإنسان بالنظر فيها واستعراضها في دورة تالية.

الخرطوم – الطريق +وكالات

نائب الرئيس يتابع عمل لجنة إعداد تقرير السودان الثاني للإستعراض الدوري الشاملhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/ALM_7191.jpg?fit=300%2C246&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/ALM_7191.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارحقوق الإنسان في السوداناجتمع نائب الرئيس السوداني، حسبو محمد عبد الرحمن، يوم الاحد، في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، باللجنة القومية للإشراف على إعداد تقرير السودان الثانى لآلية الإستعراض الدورى الشامل ( UPR). وشدّد حسبو، طبقاً لوكالة السودان للأنباء، على  'أهمية عكس الجهود المبذولة من قبل الدولة فى مجال حقوق الإنسان وعرض تجربة الدولة...صحيفة اخبارية سودانية