قالت صحف أمريكية، اليوم الأربعاء، ان قاضٍ فيدرالي توصّل إلى أن حكومتي السودان وإيران مسئولتين عن عملية تفجير المدمرة الأمريكية (كول)، التي نفذها تنظيم القاعدة، قُبالة السواحل اليمنية، في العام 2000م.

وحكم القاضي، رودولف كونتريراس،  بتغريم الحكومتين مبلغ 75 مليون دولار كتعويضات لصالح أحد عائلات ضحايا، ما اسمته المحكمة، بـ “الهجوم الارهابي” في اكتوبر عام 2000م. الذي راح ضحيته 17 بحاراً أمريكياً.

وبينما حكم قضاة فيدراليون في نورفولك، بولاية فيرجينيا الامريكية، قبل اسبوعين، وفي واشنطون في العام 2012م، بغرامة مالية 48 مليون دولار ، 315 مليون دولار، توالياً، على حكومة السودان لصالح أقارب وعائلات الضحايا، إلا ان الحكم الذي صدر يوم أمس الثلاثاء يعتبر الأول من نوعه ، إذ أدان إيران بالتورط في حادثة تفجير المدمرة (كول)، التي فجرها قارب صغير كان يحمل شحنة متفجرات بينما كانت ترسو بميناء عدن اليمني، في 12 أكتوبر 2000م، وتبنى الهجوم وقتها تنظيم القاعدة في اليمن. لكن المحكمة رأت ان “التنظيم لم يكن بمقدوره تنفيذ العملية لولا الدعم الفني واللوجستي الذي تلقاه من السودان وإيران”.

ولم ترد حكومتا السودان وإيران على دعاوى قضائية مماثلة، في العام 2010م، حكم فيها القضاء الأمريكي لصالح عائلات ضحايا تفجير المدمرة (كول)، والناجين من الحادثة.

وفي حكمه المكون من 50 صفحة، قال القاضي الأمريكي، أمس الثلاثاء : “ان السودان وإيران تآمرتا، على الأقل منذ العام 1991م، على التعاون سياسياً وعسكرياً ضد الولايات المتحدة وإسرائيل”، واستدل في رأيه بتقارير مخابراتية أمريكية وشهادات خبراء في الأمن.

وكانت محكمة فيدرالية أمريكية، أصدرت – في مارس 2007م – حكماً بإدانة السودان وإلقاء المسئولية عليه في حادثة تفجير المدمرة (كول)، بناء على دعوى قضائية تقدمت بها عائلات 6 من ضحايا الحادثة. وتم تعويضهم وقتها بمبلغ 13 مليون دولار، تم دفعها من أموال الحكومة السودانية المجمدة في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب العقوبات التي تفرضها واشنطن على الخرطوم.

وتعود حادثة تفجير المدمرة الأمريكية (كول) إلى اكتوبر 2000م، حينما فجر قارب صغير محمل بمواد متفجرة المدمرة الأمريكية قبالة ميناء عدن اليمني، وأسفر الهجوم عن مقتل 17 بحاراً أميريكياً.

وقال قاضي المحكمة الفيدرالية الأميركية، وقتها، ان الجماعة التي قامت بتفجير المدمرة (كول) تنتمي إلى تنظيم القاعدة، وتلقت مساعدات لوجيستية من السودان .

الخرطوم – الطريق+ وكالات

محكمة أمريكية تغرم السودان 75 مليون دولار لصالح عائلات ضحايا المدمرة (كول)https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/cole.jpg?fit=300%2C206&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/cole.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارقالت صحف أمريكية، اليوم الأربعاء، ان قاضٍ فيدرالي توصّل إلى أن حكومتي السودان وإيران مسئولتين عن عملية تفجير المدمرة الأمريكية (كول)، التي نفذها تنظيم القاعدة، قُبالة السواحل اليمنية، في العام 2000م. وحكم القاضي، رودولف كونتريراس،  بتغريم الحكومتين مبلغ 75 مليون دولار كتعويضات لصالح أحد عائلات ضحايا، ما اسمته المحكمة، بـ...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية