بدأ وفد من الادارة الامريكية اليوم الاربعاء، مباحثات مع الحكومة السودانية بالعاصمة الخرطوم حول العلاقات بين البلدين، والحرب في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان، وازمة دارفور.

واحيطت مباحثات الجانبين، التى انعقدت بالنادي الدبلوماسي بسرية تامة، واكتفت وزارة الخارجية السودانية بتعميم موجز قالت فيه ان الجانبان برئاسة وزير الخارجية و المبعوث الامريكي للسودان وجنوب السودان دونالد بوث بحثا القضايا العالقة بين البلدين.

واشار التعميم الذى اطلعت عليه (الطريق)،  الى ان الطرفان تبادلا وجهات النظر حول القضايا العالقة بينهما.  فيما ستتواصل زيارة المبعوث والوفد المرافق له لليومين القادمين

وتجدد الولايات المتحدة الامريكية سنويا ومنذ العام 1997 عقوبات اقتصادية على السودان بسبب اتهامها لحكومة الخرطوم بارتكاب انتهاكات في مجال حقوق الانسان، وبصفة خاصة في مناطق النزاعات.

وكانت الحكومة السودانية ابدت يوليو الماضي، عدم رغبتها في الحوار مع واشنطون عبر ما سمته بـ”الروشتات” التى يفرضها مبعوث الادارة الامريكية للحوار بين البلدين والتي قال انها اثبتت فشها من قبل.

واستبعد نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي، أستيفن فلديستاين، في ختام زيارته للخرطوم فبراير الماضي، ان تكون بلاده في حالة حوار مع الحكومة السودانية، واشار الى ان موقف حكومته “مازال ثابتاً” من الخرطوم.

الخرطوم- الطريق

وفد امريكي يبدا بالخرطوم مباحثات حول القضايا العالقة بين البلدينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/hghg-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/hghg-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةبدأ وفد من الادارة الامريكية اليوم الاربعاء، مباحثات مع الحكومة السودانية بالعاصمة الخرطوم حول العلاقات بين البلدين، والحرب في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان، وازمة دارفور. واحيطت مباحثات الجانبين، التى انعقدت بالنادي الدبلوماسي بسرية تامة، واكتفت وزارة الخارجية السودانية بتعميم موجز قالت فيه ان الجانبان برئاسة وزير الخارجية و المبعوث الامريكي للسودان...صحيفة اخبارية سودانية