تأسف المبعوث الأمريكي الخاص للسودان وجنوب السودان، السفير دونالد بوث، لعدم تمكنه من زيارة دارفور، لكنه وعد بإعادة جدولة زيارتها قريباً، وقالت انه اتصل بممثلي بعثة يوناميد والجهات الفاعلة بدارفور والمسئولين الحكوميين لمناقشة قضايا الأمن والصراع الأهلي والجريمة، وتقديم المساعدات الانسانية المنقذة للحياة، وجهود المصالحة بالاقليم.

وأنهى المبعوث الخاص، زيارته الثانية للسودان، أمس السبت، التي انخرط فيها بمباحثات مع الحكومة السودانية شملت مجموعة كاملة من القضايا التي “تؤطر علاقة البلدين الثنائية”- طبقاً لبيان أصدره اليوم.

وقال بوث في بيان، اطلعت عليه (الطريق) ، اليوم الاحد، “تناولت المناقشات مع حكومة السودان ضرورة إجراء حوار سياسي وطني مفتوح لمعالجة الأسباب الجذرية للصراعات الداخلية المستمرة، بالإضافة لتحقيق ترتيبات لحكم أكثر شمولاً”.

وأعرب بوث عن امله في العودة إلى السودان مجدداً لـ”تعزيز الحوار حول القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وتابع البيان، “ناقشنا القضايا الاقتصادية مثل ديون السودان المعلقة، والعقوبات، وسبل الاستفادة من الإعفاءات المهمة المتعلقة بالعقوبات التي منحت لصالح الشعب السوداني”.

وقال، “تبادلنا وجهات النظر حول المخاوف الأمنية، وحماية المدنيين، وتحسين وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان المتضررين في مناطق النزاع”. وتابع، “كانت المحادثات بناءة حول القضايا الاقليمية الهامة، بمافي ذلك جنوب السودان وليبيا”.

وأعلن بوث، ترحيب حكومة بلاده بـ”نوايا” السودان المعلنة لتنفيذ وقف العدائيات مع الحركات المسلحة، لمدة شهرين، وحث الحكومة السودانية على تمديد الإطار الزمني وتوأمته بآلية تفاوض مقبولة لدى الطرفين لتوصيل المساعدات الانسانية من أجل ترسيخ الثقة وإنشاء بيئة مؤاتية لعملية حوار سياسي شامل. وأعلن استعداده للاتصال بالمعارضة بذات المنهج حول هذه القضايا الهامة.

الخرطوم – الطريق

المبعوث الأمريكي يحث السودان على إجراء حوار مفتوح لإنهاء الصراعات الداخليةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/دونالد-بوث-المبعوث-الامريكي-300x195.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/دونالد-بوث-المبعوث-الامريكي-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانتأسف المبعوث الأمريكي الخاص للسودان وجنوب السودان، السفير دونالد بوث، لعدم تمكنه من زيارة دارفور، لكنه وعد بإعادة جدولة زيارتها قريباً، وقالت انه اتصل بممثلي بعثة يوناميد والجهات الفاعلة بدارفور والمسئولين الحكوميين لمناقشة قضايا الأمن والصراع الأهلي والجريمة، وتقديم المساعدات الانسانية المنقذة للحياة، وجهود المصالحة بالاقليم. وأنهى المبعوث الخاص، زيارته...صحيفة اخبارية سودانية