استفسر نائب مساعد وزير الخارجية الاميركي، أستيفن فلديستاين، مفوضية العون الانساني في السودان، عن الاوضاع الانسانية بولاية النيل الازرق وجنوب كردفان.

وابدى المسؤول الامريكي، قلقه على حياة آلاف المدنيين في المنطقتين خاصة في ظل شح المعلومات عن الاوضاع الانسانية في تلك المناطق.

ويتقاتل الجيش السوداني والحركة الشعبية- شمال، منذ العام 2011م، بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وأسفرت المعارك بين الجيشين – بالنيل الازرق – عن نزوح مليون شخص الى اثيوبيا ومعاناة (800) ألف مواطن في مناطق تسيطر عليها الحركة الشعبية جراء نقص الغذاء- بحسب تقارير الأمم المتحدة.

وفشلت عدة جولات تفاوضية يرعاها الاتحاد الافريقي في تقريب الشقة بين الطرفين والوصول لحل ينهي الأزمة.

ودعا فلديستاين، لدى لقائه مفوض العون الانساني، احمد آدم، الحكومة الى تحسين الاوضاع الانسانية في مناطق النزاعات المسلحة.

من جانبه، تعهد آدم، بايصال المساعدات الانسانية الى مناطق النزاعات المسلحة. مشيرا الى ان الحكومة السودانية ساعدت في تهيئة عمل المنظمات الانسانية دون قيود بتوحيد الاجراءات في نافذة موحدة.

 

الخرطوم-الطريق

قلق امريكي على الاوضاع الانسانية بـ"المنطقتين"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/جنوب-كردفان1-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/جنوب-كردفان1-95x95.jpgالطريقأخبارالنيل الازرق,جنوب كردفان  استفسر نائب مساعد وزير الخارجية الاميركي، أستيفن فلديستاين، مفوضية العون الانساني في السودان، عن الاوضاع الانسانية بولاية النيل الازرق وجنوب كردفان. وابدى المسؤول الامريكي، قلقه على حياة آلاف المدنيين في المنطقتين خاصة في ظل شح المعلومات عن الاوضاع الانسانية في تلك المناطق. ويتقاتل الجيش السوداني والحركة الشعبية- شمال، منذ العام 2011م،...صحيفة اخبارية سودانية