جدّد سائقي مركبات النقل الوسيط (الأمجاد) بمدينة بورتسودان، شرقي السودان، رفضهم لمطالب محلية بورتسودان بسداد مبلغ (5) جنيهات يومياً على كل مركبة، وكادت أن تتطور مشادات بين السائقين وموظفي المحلية، إلى إشتباكات قبل ان يتراجع الموظفون عن مطلبهم بتحصيل الرسوم.

وحضر موظفون من المحلية برفقة قوة من الشرطة لموقف (الأمجاد) في سوق بورتسودان، يوم الاثنين، وطالبوا السائقين بعدم الدخول أو الخروج إلا بعد سداد المبلغ، لكن السائقين رفضوا ذلك وكادوا ان يشتبكوا مع الموظفين الذين آثروا الإنسحاب.

وذكر سائقون أن رئيس الغرفة الفرعية للحافلات قد أبرم عقداً مع محلية بورتسودان دون الرجوع إليهم، يمنح المحلية الحق في فرض رسوم على مركبات النقل الوسيط، التي يتجاوز عددها (1200) سيارة وفقاً لتقديراتهم.

وأوضح نائب رئيس الغرفة الفرعية لأصحاب النقل الوسيط، محمد عبد القادر، أنهم سبق وتقدموا لنيابة بورتسودان بطلب فتوى حول قانونية العقد المُبرم بين المحلية ورئيس الغرفة الفرعية لأصحاب الحافلات، لكن لم يصلهم رد حتى الآن.

وقال عبد القادر لـ (الطريق) إذا افتت النيابة ببطلان العقد، فذلك يؤكد صحة موقفنا في رفض سداد الرسوم للمحلية، أما إذا اكدت صحته فإننا سوف ندوّن بلاغاً ضد رئيس الغرفة الفرعية لأصحاب الحافلات، لإنتحالها صفتنا الإعتبارية.

بورتسودان – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/mowaslat1.jpg?fit=300%2C186&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/mowaslat1.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارشرق السودانجدّد سائقي مركبات النقل الوسيط (الأمجاد) بمدينة بورتسودان، شرقي السودان، رفضهم لمطالب محلية بورتسودان بسداد مبلغ (5) جنيهات يومياً على كل مركبة، وكادت أن تتطور مشادات بين السائقين وموظفي المحلية، إلى إشتباكات قبل ان يتراجع الموظفون عن مطلبهم بتحصيل الرسوم. وحضر موظفون من المحلية برفقة قوة من الشرطة لموقف (الأمجاد)...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية