اعلنت فرعية سائقي مركبات النقل الوسيط (الأمجاد) بمدينة بورتسودان، شرقي السودان، رفضها لرسوم شهرية فرضتها سلطات المحلية على اصحاب المركبات، واتهمت رئيس فرعية (الحافلات) بإنتحال صفتها الإعتبارية والموافقة على الرسوم.

وأكد رئيس فرعية النقل الوسيط، محمد عبدالقادر، انهم فوجئوا بمتحصلين من المحلية يطالبونهم بدفع مبلغ (5) جنيهات شهرياً لكل مركبة، دون ان يكون لهم علم مسبق بها.

واضاف ‘‘علمنا بعد ذلك ان المحلية قد تعاقدت مع رئيس فرعية الحافلات على تحصيل هذه الرسوم دون مراجعتنا’’.

وقال عبدالقادر لـ (الطريق) انهم ابلغوا ادارة الأمن الإقتصادي في الولاية، والتي تدخلت واوقفت التحصيل لحين مراجعة الأمر مع سلطات المحلية، مع تقديمهم شكوى للإدارة القانونية بنيابة بورتسودان للإفتاء حول قانونية العقد المُبرم مع المحلية.

واوضح عبدالقادر ان اي رسوم يتم فرضها على اصحاب المركبات لابد ان يوافق عليها مجلس نقابات المركبات العامة في الولاية.

وتابع: ‘‘التعاقد الذي تمّ بين المحلية ورئيس نقابة الحافلات يُعتبر قانونياً، لكننا ننتظر فتوى النيابة، وحل الإشكالية بصورة نهائية’’.

بورتسودان- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/mowaslat1-300x186.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/mowaslat1-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباراحتجاج,خدماتاعلنت فرعية سائقي مركبات النقل الوسيط (الأمجاد) بمدينة بورتسودان، شرقي السودان، رفضها لرسوم شهرية فرضتها سلطات المحلية على اصحاب المركبات، واتهمت رئيس فرعية (الحافلات) بإنتحال صفتها الإعتبارية والموافقة على الرسوم. وأكد رئيس فرعية النقل الوسيط، محمد عبدالقادر، انهم فوجئوا بمتحصلين من المحلية يطالبونهم بدفع مبلغ (5) جنيهات شهرياً لكل مركبة،...صحيفة اخبارية سودانية