اعلن المئات من مهجري سد مروي منطقة امري الجديدة شمالي السودان، في مؤتمر عام اليوم الجمعة، بداية ترتيبات لمجابهة سياسات حكومية تسببت في اوضاع وصفوها بـ”الماساوية” في القرى التي تم تهجيرهم اليها قبل سنوات.

وهُجّر آلاف السكان في العام 2007 إلى قرى أمري الجديدة بعد انشاء سد مروي، ويشكل سكانها 28% من مجموع المتأثرين بقيام سد مروي.

 ويشكو سكان قرى التهجير من تردي الخدمات بالمنطقة وانعدام مياه الشرب، وتدهور المشروع الزراعي الذى خصص للمتاثرين.

وقال رئيس لجنة المتاثرين المحلولة، عبد المطلب هاد الله لـ(الطريق)” بدانا اليوم مرحلة جديدة في طريق استعادة حقوق المتاثرين في تحسين ظروف الحياة بقرى التهجير واصلاح المشروع الزراعي”.

واشار هاد الله، الى ان المنطقة عانت لسنوات ومازالت جراء السياسات الحكومية الخاطئة. وقال ” الآن اجتمعت كلمة المتاثرين بكافة مكوناتهم وسنبدأ مرحلة جديدة نضع فيها مطلوبات المهجرين امام الحكومة”.

الخرطوم- الطريق

اهالي امري يقرون في مؤتمر عام مناهضة تردي الاوضاع بقري التهجيرhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/333.jpg?fit=300%2C199&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/333.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارشمال السوداناعلن المئات من مهجري سد مروي منطقة امري الجديدة شمالي السودان، في مؤتمر عام اليوم الجمعة، بداية ترتيبات لمجابهة سياسات حكومية تسببت في اوضاع وصفوها بـ'الماساوية' في القرى التي تم تهجيرهم اليها قبل سنوات. وهُجّر آلاف السكان في العام 2007 إلى قرى أمري الجديدة بعد انشاء سد مروي، ويشكل سكانها...صحيفة اخبارية سودانية