تمكن متطوعو “شارع الحوادث ” بمدينة عطبرة في ولاية نهر النيل شمالي السودان من انقاذ مركز لغسيل الكلى من التوقف عن الخدمة بعد استجلاب ماكينتين للغسيل.

وتأتي هذه المبادرة بعد نصف عام فقط من تشييد هؤلاء المتطوعين وحدة للعناية المكثفة للاطفال قص شريط افتتاحها عامل في هيئة السكك الحديدية بالمدينة.

وقال أحد المبادرين، ” تبرع احد مواطني دولة الامارات بجهازين لغسيل الكلى بعد ان نقلنا له حجم المشكلة التي يعانيها المرضى وترددهم لمشافي العاصمة السودانية التي تبعد 400كلم عن المدينة”.

واضاف لـ(الطريق)، “علاج الكلى وعملية الغسيل مكلفة للغاية بعد زيادة اسعار الادوية، وستحاول المبادرة نوفير الادوية ايضا للمرضى لان أغلبهم فقراء ولايملكون سعر سيارة الاجرة ناهيك عن ثمن الدواء “.

وفي العام الماضي شيد متطوعو شباب شارع الحوادث والذين يستخدمون ذات الاسم بمدن سودانية اخرى – وحدة للعناية المركزة للاطفال بمشفى حكومي للاطفال بمدينة ام درمان في العاصمة الخرطوم.

واخذت هذه المبادرة تتوسع في مدن سودانية وانتشرت في كسلا والابيض وعطبرة بعد ان كانت مقتصرة على الخرطوم.

وقالت احدى المتطوعات بالخرطوم “لقد تمكن شباب شارع الحوادث من توفير جهازين لغسيل الكلى بمدينة عطبرة “.

ورغم ان المبادرة وجدت قبولا شعبيا في السودان بعد ان ساعدت الاف المرضى لاسيما الاطفال في التعافي الا ان الحكومة السودانية ترفض التعليق على نشاطها.

وتقول احصائيات رسمية ان 15الف شخصا مصاب بمرض الكلى نصفهم في العاصمة السودانية

ويدعو  اطباء الى بناء مشفى متخصص لجراحة الكلى لكن وزارة الصحة الاتحادية تبحث عن تمويل لهذا المشروع المقترح منذ 4سنوات.

ويرى طبيب صيدلاني تحدثت اليه (الطريق)، ان اسعار ادوية تدعم مرضى الكلى اثناء، وبعد الاستصفاء الدموي مرتفعة جدا بعد تحرير سعر صرف دولار الادوية الذي يباع لشركات الادوية.

وكانت الحكومة السودانية قد رفعت سعر صرف الدولار المخصص لاستيراد الادوية الى 15جنيها منذ مطلع نوفمبر .

وأبلغ وزير العدل السوداني برلمان بلاده ان شركات وهمية حصلت من البنك المركزي على 280مليون دولار مخصص لاستيراد الادوية وان السلطات تحقق في هذه القضية.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/kula-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/kula-95x95.jpgالطريقMain Sliderتقاريرالصحةتمكن متطوعو 'شارع الحوادث ' بمدينة عطبرة في ولاية نهر النيل شمالي السودان من انقاذ مركز لغسيل الكلى من التوقف عن الخدمة بعد استجلاب ماكينتين للغسيل. وتأتي هذه المبادرة بعد نصف عام فقط من تشييد هؤلاء المتطوعين وحدة للعناية المكثفة للاطفال قص شريط افتتاحها عامل في هيئة السكك الحديدية بالمدينة. وقال...صحيفة اخبارية سودانية