نفت حركة وجيش تحرير السودان، بقيادة عبدالواحد نور، التي تقاتل الحكومة السودانية في إقليم دارفور، غربي السودان، موافقتها على إجراء اي حوار مع الحكومة السودانية.

وكذب بيان للحركة أطلعت عليه (الطريق) اليوم، الأحد، عضو البرلمان السوداني عمر قندولي الذي أعلن موافقة الحركة ضمن حركات أخرى للجلوس ومفاوضة الحكومة.

 وتمسكت الحركة بعدم الحوار مع الحكومة، وقالت ان الحل الوحيد لمشاكل الدولة السودانية هو ” اسقاط نظام الحكم القائم في السودان وبناء الدولة العلمانية الليبرالية الديمقراطية يكون فيها الفصل واضحا بين الدين والدولة” – حسبما أورد البيان.

وأستبعدت الحركة قيام اي مؤتمر لقبيلة الفور، وقال بيان الحركة : “نحن نرى أن قضية السودان لا تختزل في قبيلة ولا جماعة ولا جهوية”.

وأعلن النائب بالبرلمان السوداني، عمر آدم احمد قندولي، أمس السبت، عدم ممانعة قيادات بحركات مسلحة تقاتل الجيش الحكومي بدارفور، في الإنخراط في مفاوضات مع الحكومة. ضمنها حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور.

الخرطوم- الطريق 

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/abdelwaaahid.jpg?fit=300%2C235&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/abdelwaaahid.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,دارفورنفت حركة وجيش تحرير السودان، بقيادة عبدالواحد نور، التي تقاتل الحكومة السودانية في إقليم دارفور، غربي السودان، موافقتها على إجراء اي حوار مع الحكومة السودانية. وكذب بيان للحركة أطلعت عليه (الطريق) اليوم، الأحد، عضو البرلمان السوداني عمر قندولي الذي أعلن موافقة الحركة ضمن حركات أخرى للجلوس ومفاوضة الحكومة.  وتمسكت الحركة بعدم...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية