رسم خبراء وسياسيون سودانيون، صورة قاتمه للأوضاع الانسانية اثر الحرب المستمرة منذ اربعة اعوام بولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان. واشاروا الى ان المتضرر الاكبر من استمرار الصراع هم المدنيين الذين يدفعون ثمن الحرب معاناة في “انعدام الغذاء والخدمات الاساسية”.

ويتقاتل جيشا الحركة الشعبية – شمال، والحكومة من العام 2011 في انحاء واسعة من ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

وقال الخبير في فض النزاعات، الطيب حاج عطية، ان “هناك تعتيم اعلامي على قضية ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان بشكل متعمد”.

وحذر عطية من انتشار ما سماه بالعنف الهيكلي وتجاهل حقوق الانسان في المنطقتين جراء النزاعات المسلحة بين قوات الحركة الشعبية- شمال، والحكومة.

واوضح عطية، في ندوة بالخرطوم اليوم الاحد، حول “الحرب في المنطقتين” بان المدنيين يدفعون ثمنا باهظا جراء مواجهتهم للعنف الهيكلي في مناطق النزاعات المسلحة في السودان. ولفت الى ان الثروة تتركز في ايدي 25% من سكان السودان، بينما يعيش 75% تحت خط الفقر المدقع.

في السياق، ارجع عضو منبر جنوب كردفان، عبد الجليل الباشا،  استمرار الحرب في المنطقتين لغياب التشاور والتفاكر بين مكونات المنطقتين. وقال  “المواطنين يدفعون ثمن استمرار الحرب”.

واضاف ” الحرب ادت الى تقيلص الاراضي الزراعية وظهور جرائم جديدة على ادى الى استمرار الصراع المسلح لاكثر من ثلاث سنوات .

واشار الباشا، الى ان الحرب تدفع بالابرياء الذين لاعلاقة لهم بطرفي الصراع في مواجهة معاناة انعدام الغذاء والخدمات الاساسية. وطالب بايقاف فوري للعدائيات وادخال المساعدات الانسانية.

من جهته، ربط المحلل السياسي، صديق تاور، احلال السلام في المنطقتين  بتغيير جذري في الحكومة الحالية. واشار تاور الى  تعتيم اعلامي حول قضايا الولايتين. وقال ” وسائل الاعلام لاتسلط الضوء على القضايا المتعلقة بالولايتين ولاتنشر معلومات عن النزوح والاوضاع الانسانية بشكل دوري ومفصل الا لماما ونادرا “.

واوضح تاور، بان المواطنين في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق يواجهون الموت المجاني جراء النزاعات المسلحة وعدم وجود خارطة طريق لتحقيق السلام المنطقتين.

من جهته، اتهم القيادي السابق في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، فرح العقار، الحكومة المركزية بادارة المنطقتين وسن التشريعات دون اشراك اهل المنطقتين. وقال “هناك حاجة لتعديل دستوري الولايتين”.

الخرطوم- الطريق  

خبراء وسياسيون: المدنيون هم من يدفعون ثمن حرب "المنطقتين"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/jpg-300x200.https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/jpg-95x95.الطريقأخبارالنيل الازرق,جنوب كردفانرسم خبراء وسياسيون سودانيون، صورة قاتمه للأوضاع الانسانية اثر الحرب المستمرة منذ اربعة اعوام بولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان. واشاروا الى ان المتضرر الاكبر من استمرار الصراع هم المدنيين الذين يدفعون ثمن الحرب معاناة في 'انعدام الغذاء والخدمات الاساسية'. ويتقاتل جيشا الحركة الشعبية – شمال، والحكومة من العام 2011 في...صحيفة اخبارية سودانية