أعربت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، سامانثا باور، عن خيبة أملها من نتيجة تصويت أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة،وفشله في الحصول على النصاب القانوني الذي يخول باتخاذ قرار من شأنه فرض الحظر على الأسلحة في جنوب السودان.

وقالت باور “يجب ألا يتفاءل قادة الجنوب بنتائج هذا التصويت لأننا سنستمر في مراقبة أفعالهم وفضح انتهاكاتهم وسنطالب مجددا بفرض العقوبات”.

وعلقت باور على ذلك بقولها: قمنا بتشجيع أعضاء المجلس على الوقوف مع الشعب الجنوبي في معاناتهم الصعبة بسبب قادتهم، ولكن الأعضاء الذين لم يدعموا هذا الاقتراح سيخاطرون مخاطرة كبيرة لأن قيادة دولة الجنوب سيتسببون في كارثة؛ والشعب من سيدفع الثمن.

وأضافت السفيرة الأمريكية، وفقا لوكالات انباء، أن طلب فرض حظر للأسلحة وفرض العقوبات كان بغرض وضع حد لما وصفته ثقافة الإفلات من العقاب، وأنه سيسهم في تقليل حوادث العنف، مشيرة إلى أن التاريخ سيكون قاسيا في الحكم عليهم، وقالت: الفظائع وتهجير مواطني جنوب السودان في إزدياد يومي.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/سلفا-مشار1-300x212.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/سلفا-مشار1-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانأعربت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، سامانثا باور، عن خيبة أملها من نتيجة تصويت أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة،وفشله في الحصول على النصاب القانوني الذي يخول باتخاذ قرار من شأنه فرض الحظر على الأسلحة في جنوب السودان. وقالت باور 'يجب ألا يتفاءل قادة الجنوب بنتائج هذا التصويت لأننا...صحيفة اخبارية سودانية