كشفت إدارة هيئة مياه الخرطوم، عن عجز مالى يقدر بنحو (5) ملايين جنيه شهريا بسبب إرتفاع تكاليف التشغيل. وأشارت الى أن فاتورة المياه لم تطالها زيادات منذ العام 2005 .

وقال مدير الهيئة، جودة الله عثمان، في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، ” ليس من العدل ان تكون فاتورة المياه على ما هو عليه وقارورة المياه وصل سعرها جنيهان”.

ونفى جودة الله، في سياق متصل، اي إتجاه لتصدير مياه النيل الى دول الخليج عبر الانابيب، وكشف عن دارسة اجراها سودانيون تقوم على انشاء مصنع عادي لتعبئة المياه النقية وتصديرها دون تحديد أي جهة اسوة بمصانع المياه الموجودة في العاصمة السودانية الخرطوم.

وأشار الى ان هيئته درست فكرة إنشاء مصنع عادي لتعبئة المياه النقية وتصديرها، بإعتبار أن الهيئة تحتاج الى عملات صعبة في ظل إرتفاع تكاليف التشغيل.

وقال “ما العيب في استجلاب عملات صعبة عبر مورد طبيعي فالمعادن تأتي بالعملات الصعبة”.

واقترحت ولاية الخرطوم الاسبوع الماضي، زيادة تعرفة مياه الشرب للمستهلكين بالولاية، وعزت الأمر لسد العجز بمواردها. وأيّد برلمانيون المقترحات، وطالبوا باتخاذ التدابير اللازمة لعدم استغلال قضية  الزيادات من قبل المعارضة. غير ان مجلس تشريعي الولاية سارع لنفي الامر وتاكيد ان الهيئة لم تعرض على المجلس اي مقترح بالزيادة.

وأوضح تقرير أصدرته الولاية عن مقترحات بزيادة تعرفة مياه الشرب بواقع (60) جنيها لمستهلكي الدرجة الأولي، و(35) جنيها لمستهلكي الدرجة الثانية، و(20) جنيها لمستهلكي الدرجة الثالثة.

وأشار التقرير لمقترح آخر لزيادة التعرفة بواقع (190) جنيها لمستهلكي الدرجة الاولي، و (120) جنيها لمستهلكي الدرجة الثانية، و (70) جنيها لمستهلكي الدرجة الثالثة. وتفوق نسبة الزيادات المقدمة ضمن هذا المقترح نسبة الـ(300%).

وبلغت الزيادات بمقترح ثالث تضمنه التقرير إلي (228) للدرجة الاولي ، و(144) للدرجة الثانية ، و(84) للثالثة.

وقال المدير العام لهيئة مياه ولاية الخرطوم، جودة الله عثمان، ان بلاغات العطش التي تلقتها هيئته حتي مايو 2014م، بلغت (1,749) بلاغا، وكشف عن تلف عدد من الآبار بمناطق أبو سعد وبانت، قبل أن يطالب الدولة بالتدخل العاجل لحل أزمة المياه.

وتعاني مناطق عديدة بالعاصمة السودانية الخرطوم من انقطاع الإمداد المائي لفترات طويلة، وشهدت عدد من المناطق احتجاجات شعبية واسعة بسبب انقطاع المياه.

وتواجه أحياء عديدة بالعاصمة السودانية الخرطوم من انقطاع الامداد المائي لفترات طويلة، دون ان تقدم الجهات المسئولة عن المياه اي توضحيات للسكان، وشهدت أحياء عديدة بالخرطوم شعبية واسعة بسبب انقطاع المياه.

ولقي طفل مصرعه، في الثامن من الشهر الجاري، مختنقاً بالغاز المسيل للدموع الذى اطلقته الشرطة السودانية لتفريق مظاهرات إحتجاجا على إنقطاع المياه بمنطقة “عد حسين” جنوبي العاصمة الخرطوم.

وتظاهر المئات من سكان حي عد حسين والازهري جنوب الخرطوم إحتجاجا على إنقطاع مياه الشرب عن الحي. وأغلق المحتجون الشارع الرئيسي الذي يربط المنطقة بوسط الخرطوم.

وشهدت أحياء الشجرة والرى المصري، جنوبي بالخرطوم، إحتجاجات مماثلة الايام الماضية، فيما إحتج سكان حي أبوسعد بامدرمان على إنقطاع المياه لفترات طويلة عن المساكن، الاسبوع قبل الماضي.

الخرطوم- الطريق 

مياه الخرطوم: (5) ملايين جنيه عجز شهرى في الإيراداتhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/حنفية-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/حنفية-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتكشفت إدارة هيئة مياه الخرطوم، عن عجز مالى يقدر بنحو (5) ملايين جنيه شهريا بسبب إرتفاع تكاليف التشغيل. وأشارت الى أن فاتورة المياه لم تطالها زيادات منذ العام 2005 . وقال مدير الهيئة، جودة الله عثمان، في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، ' ليس من العدل ان تكون فاتورة المياه على...صحيفة اخبارية سودانية