اعلن والي جنوب كردفان، اللواء عيسى ادم، ان المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية- شمال لن تفضي الى “اتفاق سلام اشبه باتفاق نيفاشا (عام 2005)  بين الحركة الشعبية بزعامة جون قرنق والمؤتمر الوطني والذي اقر تشكيل جيشين في دولة واحدة “.

وقال الوالي، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، بمدينة كادوقلي، عاصمة ولاية جنوب كردفان: “لن نسمح بتشكيل جيشين في دولة واحدة على غرار نيفاشا وان سمحت لي الحكومة يمكن ان انهي التمرد خلال اسبوع واحد”.

وشدد الوالي على ان “الحكومة ترغب في السلام بالمنطقتين سوى بالحوار والتفاوض او بالوسائل الأخرى”.

وتوقع الوالي توصل رئيس وفد الحركة الشعبية -شمال ياسر عرمان لاتفاق مع الحكومة قريباً. وتابع “لدينا معلومات أفادت بذلك”.

وكانت الحكومة والحركة الشعبية شمال عقدتا جولة مباحثات غير رسمية في العاصمة الاثيوبية، نهاية نوفمبر الفائت، واعلنتا عن توصلهما لنقاط ايجابية تحت رعاية الوساطة الافريقية برئاسة كبير وسطاء الاتحاد الافريقي، ثابو مبيكي.

ويتقاتل جيشا الحكومة السودانية والحركة الشعبية-شمال، في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان، منذ العام 2011م، واسفر القتال عن نزوح مليون شخص- طبقا لاحصائيات الأمم المتحدة.

كادوقلي – الطريق

مسؤول سوداني: لن نسمح بتكوين جيشين حال التوصل لاتفاق مع الحركة الشعبيةhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-...jpg?fit=300%2C213&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-...jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالسلام,جنوب كردفاناعلن والي جنوب كردفان، اللواء عيسى ادم، ان المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية- شمال لن تفضي الى 'اتفاق سلام اشبه باتفاق نيفاشا (عام 2005)  بين الحركة الشعبية بزعامة جون قرنق والمؤتمر الوطني والذي اقر تشكيل جيشين في دولة واحدة '. وقال الوالي، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، بمدينة كادوقلي، عاصمة...صحيفة اخبارية سودانية