قال والي ولاية غرب دارفور، خليل عبد الله محمد، ان ولايته قررت حظر ومصادرة الدراجات النارية داخل حدودها، واتهم قيادات سياسية واهلية – لم يسمها- بتأجيج الصراعات بالتعبئة العنصرية والقبلية.

وبرر الوالي،  حظر الدرجات النارية بالولاية نظراً لأن “سلسلة جرائم السلب والنهب والقتل الاخيرة في غرب دارفور تمت بواسطة الدراجات النارية”، لافتا الى معظمها بدون لوحات والقليل منها مرخص، مما يصعب تعقب صاحبها- على حد قوله.

ووصف عبد الله، في حديث للصحافيين بالبرلمان، اليوم الاحد، حادثة ازراني التي اسفرت عن قتل 6 اشخاص داخل مسجد، بــ”البشع جدا والعادي في نفس الوقت… لجهة قتل 65 مواطنا في قرية مولي في المسجد عام 2003م”- بحسب الوالي.

وقال الوالي، ان الحادث ارتكبه شخصان يقودان دراجة نارية، ونفي وجود ملشيات او جنجويد بولايته.

واعلن عبدالله، عن تحديد الجناة في الحادثة، وقال ان البحث جاري عنهم للقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة.

الخرطوم – الطريق

غرب دارفور تحظر استخدام الدراجات النارية وتُصادرهاالطريقأخباردارفورقال والي ولاية غرب دارفور، خليل عبد الله محمد، ان ولايته قررت حظر ومصادرة الدراجات النارية داخل حدودها، واتهم قيادات سياسية واهلية - لم يسمها- بتأجيج الصراعات بالتعبئة العنصرية والقبلية. وبرر الوالي،  حظر الدرجات النارية بالولاية نظراً لأن 'سلسلة جرائم السلب والنهب والقتل الاخيرة في غرب دارفور تمت بواسطة الدراجات...صحيفة اخبارية سودانية