قالت الحكومة السودانية، اليوم الخميس، ان روسيا وافقت على منحها مليوني طن من القمح كقرض سلعي، وان شحنات القمح ستصل قريبا الى ميناء بورتسودان الرئيسي شرقي البلاد.

وتقر الحكومة، بان القمح يمثل فجوة كبيرة ومتصاعدة في الامن الغذائي وضغطاً متزايدا وعبئا على موارد البلاد من العملات الصعبة، ولفتت الي ان البلاد تستهلك 2 مليون طن سنويا من القمح بتكلفة مليار دولار.

وطلبت الحكومة السودانية، من روسيا، أواخر العام الماضي، فتح خط ائتماني تجاري لتمويل واردات مليوني طن من القمح الروسي إلى السودان .

ويواجه السودان أزمة اقتصادية بعد انفصال الجنوب فى يوليو 2011، وذهاب الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى إلى فقدان (46%) من إيرادات الخزينة العامة و(80%) من عائدات النقد الأجنبى. مما ترتب عليه زيادات مضطردة في اسعار كافة السلع بالاسواق السودانية.

وقال وكيل وزارة المعادن راشد احمد حسين – رئيس الجانب الفني في اللجنة السودانية الروسية المشتركة – “توصلنا لاتفاق مع روسيا تمنح بموجبه السودان مليوني طن من القمح”.

وكشف حسين، في ختام مباحثات مشتركة للجنة الوزارية المشتركة السودانية الروسية عن اتفاق آخر لسداد ديون السودان المطلوبة من قبل روسيا الاتحادية، والتي قال” أنها تبلغ (17) مليون دولار تدفع على 6 دفعات على أن يبدأ سداد الدفعة الأولي في شهر ديسمبر المقبل، ومن ثم يتم سداد كل الديون خلال (6) سنوات”.

ولفت المسؤول السوداني، الى سعي الخرطوم لتفعيل الزيارات المشتركة بين البلدين، لافتا إلى أن قيادات سودانية رفيعة المستوى ستقوم بزيارة لروسيا قريبا، إلى جانب زيارة مرتقبة لوزير التعليم العالي الروسي إلى السودان.

 واوضح حسين، أن المباحثات الاقتصادية السودانية الروسية المشتركة ناقشت الديون والتمويل والقرض السلعي واتفاقية تشجيع الاستثمار بين الدولتين، وإنشاء مركز الإبصار وإنشاء مخابز بولاية الخرطوم تعمل بالقمح المخلوط، إضافة إلى النقاش حول رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين.

الخرطوم- الطريق

روسيا تمنح السودان مليوني طن قمح وتعد بجدولة ديونه https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/قمح-300x187.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/قمح-95x95.jpgالطريقأخباراقتصاد,علاقات خارجيةقالت الحكومة السودانية، اليوم الخميس، ان روسيا وافقت على منحها مليوني طن من القمح كقرض سلعي، وان شحنات القمح ستصل قريبا الى ميناء بورتسودان الرئيسي شرقي البلاد. وتقر الحكومة، بان القمح يمثل فجوة كبيرة ومتصاعدة في الامن الغذائي وضغطاً متزايدا وعبئا على موارد البلاد من العملات الصعبة، ولفتت الي ان...صحيفة اخبارية سودانية