وجه التحالف العربي من أجل السودان، انتقادات واسعة لقانون الأحوال الشخصية السودانى لعام 1991 ، والذي يبيح زواج الفتيات فى سن العاشرة، وقال أنه يعد جريمة خطيرة ومتعارضة مع دستور السودان لعام 2005، ومع مواثيق حقوق الإنسان والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي وقع وصادق عليها السودان.

وجاء بيان التحالف فى أعقاب خبر نشرته (الطريق)، الخميس الماضي، و تناقلته وسائل إعلام مختلفة عن صدور حكم من محكمة أمدرمان شمال للأحوال الشخصية، يقضي ببطلان عقد زواج طفلة عمرها ثماني سنوات من رجل يبلغ من العمر (42) عاماً بسبب مخالفته لقانون الأحوال الشخصية المطبق بالسودان والذي يقر بزواج البنات في سن العاشرة.

واستعرض البيان، بعض الدراسات والبحوث الميدانية حول نفس الموضوع، والتى أشارت إلى انتشار ظاهرة زواج الفتيات، حيث كشف مسح تم في العام 2006، أن نسبة زواج الفتيات قبل بلوغ الـ 15عاماً كانت 12.5%، وقبل 18 عاما، 36% ..في حين بلغت نسبة المتزوجات في الفئة العمرية من 15 – 19 سنة 24.7% ، وبلغت في العام 2011 بحسب الدراسة، حوالي 15 إلى 60% بولاية جنوب دارفور والنيل الأزرق، و20-30% بالولاية الشمالية ونهر النيل والجزيرة والخرطوم.

كما كشف أن واحدة من كل ثلاث بنات في السودان تتزوج قبل بلوغ سن الثامنة عشر وواحدة من كل عشر بنات تتزوج قبل سن الخامسة عشر.

وأكد البيان أن المجتمع المدني السوداني يواجه تحديا كبيرا يتمثل في المطالبة بإلغاء قانون الأحوال الشخصية لسنة 1991م وسن تشريعات تمنع وتجرم زواج الفتيات لتعارض هذه القوانين مع الدستور ومواثيق حقوق الإنسان مما يتطلب مناهضتها وإلغاؤها.

الخرطوم – الطريق+وكالات 

انتقادات واسعة لقانون الأحوال الشخصية وزواج الطفلات في السودان https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/seeeeeeemaaa11-300x239.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/seeeeeeemaaa11-95x95.pngالطريقأخباراطفال السودان,الأحوال الشخصية,الأسرة والطفلوجه التحالف العربي من أجل السودان، انتقادات واسعة لقانون الأحوال الشخصية السودانى لعام 1991 ، والذي يبيح زواج الفتيات فى سن العاشرة، وقال أنه يعد جريمة خطيرة ومتعارضة مع دستور السودان لعام 2005، ومع مواثيق حقوق الإنسان والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي وقع وصادق عليها السودان. وجاء بيان التحالف فى...صحيفة اخبارية سودانية