اتهم عمال الشحن والتفريغ بميناء بورتسودان، شرقى السودان، قيادات جمعيتهم التعاونية بالتعدى على حقوقهم، ومنح حق العمل فى الميناء الأخضر لعمال محسوبين على رئيس الجمعية حامد محمد آدم. وطالبوا وزارة العدل السودانية بالتدخل لحل قضيتهم.

وأبلغ عدد من عمال الشحن والتفريغ بالميناء الرئيسي (الطريق) ” ان عدم قيام الجمعية العمومية لجمعيتهم منذ 2012م، هو السبب فيما يعانونه من مشكلات”، واتهموا قيادات الجمعية بالفساد.

وقال أحد القيادات العمالية بالميناء، ويدعى عثمان أمير، لـ(الطريق) ” نحن لانعلم أين تذهب إيرادات إستثمارات الجمعية ولا نعلم أى شئ عن الأموال الخاصة بها، فالرئيس الحالى للجمعية يتولى منصبه منذ العام 1968م ويتعامل مع الجمعية كإقطاعية خاصة به، ولايوجد بالجمعية نظام محاسبى يحفظ حقوق العمال “.

وأضاف أمير ” الدورة الحالية للمكتب التنفيذى إنتهت منذ العام 2012م والقيادة الحالية تعتبر فاقدة للشرعية القانونية، لكنها مستمرة بسبب ولائها السياسي للنظام الحاكم “.

ورئيس الجمعية الحالي، حامد محمد آدم – الذي يتولي المنصب منذ (46) عاما-  هو في ذات الوقت، رئيس نقابة عمال الشحن والتفريغ خارج البواخر، ويتولي هذين المنصبين منذ العام 1968م.

وتدير الجمعية عددا من الإستثمارات بولاية البحر الأحمر بينها مصنع للطحنية، وفندق، ومستشفي، لكن العمال يشتكون من عدم معرفتهم لوجهة إيرادات هذه الإستثمارات.

بورتسودان – الطريق 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الشحن-والتفريغ-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الشحن-والتفريغ-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السوداناتهم عمال الشحن والتفريغ بميناء بورتسودان، شرقى السودان، قيادات جمعيتهم التعاونية بالتعدى على حقوقهم، ومنح حق العمل فى الميناء الأخضر لعمال محسوبين على رئيس الجمعية حامد محمد آدم. وطالبوا وزارة العدل السودانية بالتدخل لحل قضيتهم. وأبلغ عدد من عمال الشحن والتفريغ بالميناء الرئيسي (الطريق) ' ان عدم قيام الجمعية العمومية...صحيفة اخبارية سودانية